أعمال آخر ليلة من شهر رمضان
المسار الصفحة الرئيسة » الأدعية والزيارات » الأعمال » أعمال آخر ليلة من شهر رمضان

 البحث  الرقم: 293  المشاهدات: 15319
قائمة المحتويات آخر لَيلَة مِن الشّهر: هِيَ لَيلَة كثيرة البركات، وفيها أعمال:

الأول:

الغسل.

الثاني:

زيارة الحسين (عليه السلام).

الثالث:

قراءة سورة الانعام والكهف ويس، ومائةَ مرةٍ: "أَسْتَغْفِرُ الله وأَتُوبُ إِلَيْهِ".

الرابع:

أن يدعو بهذا الدُّعاء الَّذي رواه الكليني عَن الصادق (عليه السلام): "اللَّهُمَّ هذا شَهْرُ رَمَضانَ الَّذِي أَنْزَلْتَ فَيْهِ القُرْآنَ وَقَدْ تَصَرَّمَ، وَأَعُوذُ بِوَجْهِكَ الكَرِيمِ يا رَبِّ أَنْ يَطْلُعَ الفَجْرُ مِنْ لَيْلَتِي هذِهِ أَوْ يَتَصَرَّمَ شَهْرُ رَمَضانَ وَلَكَ قِبَلِي تَبِعَةٌ أَوْ ذَنْبٌ تُرِيدُ أَنْ تُعَذِّبَنِي بِهِ يَوْمَ أَلْقاكَ".

الخامس:

أن يدعو بالدعاء: "يا مُدَبِّرَ الاُمُورِ، يا باعِثَ مَنْ فِي القُبُورِ، يا مُجْرِيَ البُحُورِ، يا مُلَيِّنَ الحَدِيدِ لِداوودَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَافْعَلْ بِي كَذا وَكَذا" وتسأل حاجتك، "اللَّيْلَةَ اللَّيْلَةَ"، وارفع يديك الى السّماء، أي عِندَ قول ك "يامُدَبِّرَ الامُورِ… " الى آخر الدُّعاء.

السادس:

أن يودع شَهر رَمَضان بدعوات الوداع التي رواها الكليني والصّدوق والمفيد والطوسي والسيّد ابن طاووس (رضوان الله عليهم)، ولعل أحسنها هُوَ الدُّعاء الخامس والأَرْبعون مِن الصحيفة الكاملة.
السابع: وَروى السيّد ابن طاووس عَن الصادق (عليه السلام) قالَ: "مَن ودّع شَهر رَمَضان في آخر لَيلَة مِنهُ وقالَ: " اللَّهُمَّ لا تَجْعَلُهُ آخِرَ العَهْدِ مِن صِيامِي لِشَهْرِ رَمَضانَ، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ يَطْلُعَ فَجْرُ هذِهِ اللّيْلَةِ إِلاّ وَقَدْ غَفَرْتَ لِي"، غفر الله تعالى له قَبلَ أن يصبح، ورزقه الانابة إِليهِ".

الثامن:

وَروى‌السيّد والشَيخ الصّدوق عن جابر بن عبد الله الانصاري قالَ: دخلتُ عَلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) في آخر جمعة مِن شَهر رَمَضان، فلما بصر بي قالَ لي: "يا جابر، هذه آخر جمعة مِن شَهر رَمَضان، فودعه وَقُلْ: "اللَّهُمَّ لا تَجْعَلُهُ آخِرَ العَهْدِ مِنْ صِيامِنا إِيّاهُ، فَإِنْ جَعَلْتَهُ فَاجْعَلْنِي مَرْحُوماً وَلا تَجْعَلْنِي مَحْرُوماً"، فإنه مَن قالَ ذلِكَ ظفر بأحدى الحسنيين، إمّا ببلوغ شَهر رَمَضان مَن قابل، وإمّا بغفران الله ورحمته".

التاسع:

وَروى السيّد ابن طاووس والكفعمي عَن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) قالَ: "مَن صلى آخر لَيلَة مِن شَهر رَمَضان عَشر ركعات، يقرأ في كُل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة وقُلْ هُوَ الله أحد عَشر مرات ويَقول في ركوعه وسجوده عَشر مرات: "سُبْحانَ الله وَالحَمْدُ للهِ وَلا إِلهَ إِلاّ الله وَالله أَكْبَرُ" ويتشهد في كُل ركعتين ثم يسلم، فاذا فرغ مِن آخر عَشر ركعات وسلم استغفر الله ألف مرةٍ يقول: "أَسْتَغْفِرُ الله وَأَتُوبُ إِلَيْهِ"، فاذا فرغ مِن الاستغفار سجد ويَقول في سجوده: "يا حَي يا قَيُّومُ، يا ذا الجَلالِ وَالاِكْرامِ، يا رَحْمنَ الدُّنْيا وَالآخرَةِ وَرَحِيمَهُما، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، يا إِلهَ الأوَّلِينَ وَالآخِرِينَ، إِغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا، وَتَقَبَّلْ مِنّا صَلاتَنا وَصِيامَنا وَقِيامَنا". قالَ النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم): "والَّذي بعثني بالحق نبّياً، إنَّ جبرائيل أخبرني عَن إسرافيل عَن ربّه تبارك وتَعالى أنّه لا يرفَعُ راسه من السجود حتى يغفر الله لَهُ، ويتقبّل مِنهُ شَهر رَمَضان، ويتجاوز عَن ذنوبِهِ".

العاشر:

دعاء اللّيلة الثّلاثين: " الحَمْدُ للهِ لا شَرِيكَ لَهُ، الحَمْدُ للهِ كَما يَنْبَغِي لِكَرَمِ وَجْهِهِ وَعِزَّ جَلالِهِ وَكَما هُوَ أَهْلُهُ، يا قُدِّوسُ يا نُورُ يا نُورَ القُدْسِ، يا سُبُّوحُ، يا مُنْتَهى التَّسْبِيحِ، يا رَحْمنُ يا فاعِلُ الرَّحْمَةِ، يا اللهُ يا عَلِيمُ يا كَبِيرُ، يا اللهُ يا لَطِيفُ يا جَلِيلُ، يا اللهُ يا سَمِيعُ يا بَصِيرُ، يا الله يا الله يا اللهُ، لَكَ الاَسماء الحُسْنى وَالاَمْثالُ العُلْيا وَالكِبْرِياءُ وَالآلاُء، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، وَأَنْ تَجْعَلَ اسْمِي فِي هذِهِ اللّيْلَةِ فِي السُّعَداءِ، وَرُوحِي مَعَ الشُّهداء، وَإِحْسانِي فِي عِلِّيِّينَ، وَإِسائَتِي مَغْفُورَةً، وَأَنْ تَهَبَ لِي يَقِيناً تُباشِرُ بِهِ قَلْبِي، وَإِيْماناً يُذْهبُ الشَّكِّ عَنِّي، وَتَرْضِيَنِي بِما قَسمْتَ لِي، وَآتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الآخرَةِ حَسَنَةً، وَقِنا عَذابَ النّارِ الحَرِيقِ، وَارْزُقْنِي فِيْها ذِكْرَكَ وَشُكْرَكَ وَالرَّغْبَةَ إِلَيْكَ وَالاِنابَةَ وَالتَّوْبَةَ وَالتَّوْفِيقَ لِما وَفَّقْتَ لَهُ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ (صَلَّى الله عَلَيْهِ وعَلَيْهِم) ".

الحادي عشر:

صلاة الليلة الثلاثين: اثنتا عَشرة ركعة، في كُل ركعة الحَمد والتَوحيد عَشرون مرةٍ، ويصلّي بَعد الفراغ عَلى مُحَمَّد وآل مُحَمَّد مائةَ مرةٍ.




الفهرسة