الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » إبراهيم بن علي الكفعمي في المصباح نقلا من كتاب مصباح الزائر لابن طاووس عن سلمان الفارسي عن النبي …

 الرقم: 10157  المشاهدات: 2339
قائمة المحتويات إبراهيم بن علي الكفعمي في (المصباح) نقلا من كتاب (مصباح الزائر) لابن طاووس: عن سلمان الفارسي، عن النبي (صلى الله عليه وآله)، أنه من صلى في الليلة الاولى من رجب ثلاثين ركعة بالحمد والجحد ثلاثا والتوحيد ثلاثا غفر الله له ذنوبه، وبرأ من النفاق، وكتب من المصلين إلى السنة المقبلة، وفي الثانية عشرا بالحمد والجحد، وثوابه كما مر، وفي الثالثة عشرا، بالحمد مرة والنصر خمسا بنى الله له قصرا في الجنة، الحديث.
وفي الرابعة مائة ركعة، في الاولى بالحمد والفلق، وفي الثانية بالحمد والناس كلها نزل من كل سماء ملائكة يكتبون ثوابه إلى يوم القيامة، الخبر.
وفي الخامسة ستا، بالحمد والتوحيد خمسا وعشرين مرة اعطي ثواب أربعين نبيا، الخبر.
وفي السادسة ركعتين، بالحمد وآية الكرسي سبعا نودي: أنت ولي الله حقا حقا، الخبر.
وفي السابعة أربعا، بالحمد والتوحيد والمعوذتين ثلاثاً، فاذا سلم صلى على النبي (صلى الله عليه وآله) عشرا فسلم، وقرأ الباقيات الصالحات عشرا، أظله الله في ظل عرشه، وأعطاه ثواب من صام رمضان، الخبر.
وفي الثامنة عشرين، بالحمد والقلاقل ثلاثاً ثلاثاً، أعطاه الله ثواب الشاكرين والصابرين.
وفي التاسعة ركعتين، بالحمد و (ألهيكم) خمسا، لم يقم حتى يغفر له، الخبر.
وفي العاشرة اثنتي عشرة بعد المغرب، بالحمد والتوحيد ثلاثا، رفع له قصرفي الجنة، الخبر.
وفي الحادي عشرة، اثنتي عشرة، بالحمد وآية الكرسي اثنتي عشرة، كان كمن قرأ كل كتاب أنزله الله ونودي: استأنف العمل فقد غفر لك.
وفي الثانية عشرة ركعتين، بالحمد و (آمن الرسول) (1) السورة عشرا، اعطي ثواب الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر، الخبر.
وفي الثالثة عشرة عشرا، يقرأ في أوائلها بالحمد والعاديات، وفي آخر كل ركعة منها بالحمد والتكاثر غفر له وإن كان عاقا، الخبر.
وفي الرابعة عشرة ثلاثين، بالحمد والتوحيد وقوله: (إنما أنا بشر مثلكم) (2) السورة، غفرت له ذنوبه، الخبر.
وفي الخامسة عشرة والسادسة عشرة والسابعة عشرة ثلاثين، بالحمد والتوحيد إحدى عشرة، اعطي ثواب سبعين شهيدا، الخبر.
وفي الثامنة عشرة ركعتين، بالحمد مرة، والتوحيد مرة، والفلق عشرا، والناس عشرا، غفرت ذنوبه.
وفي التاسعة عشرة أربعا، بالحمد وآية الكرسي خمس عشرة مرة، وكذلك التوحيد، اعطي كثواب موسى (عليه السلام) الخبر.
وفي العشرين ركعتين، بالحمد والقدر خمسا، اعطي ثواب إبراهيم وموسى وعيسى (عليهم السلام)، وأمن من شر الثقلين، ونظر إليه بالمغفرة.
وفي الحادية والعشرين ستا، بالحمد والكوثر عشرا، والتوحيد عشرا لم يكتب عليه ذنب سنه، الخبر.
وفي الثانية والعشرين ثمانيا، بالحمد والجحد سبعا، ويسلم ويصلي على النبي (صلى الله عليه وآله) (3) عشرا، ثم يستغفر الله عشرا، لم يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه في الجنة ويموت على الاسلام، ويكون له ثواب سبعين نبيا.
وفي الثالثة والعشرين ركعتين، بالحمد والضحى خمسا، اعطي بكل حرف وبكل كافر وكافرة درجة في الجنة، الخبر.
وفي الرابعة والعشرين أربعين، بالحمد والاخلاص كتب الله له ألفا من الحسنات، ومحى عنه من السيئات، ورفع له من الدرجات كذلك، الخبر.
وفي الخامسة والعشرين عشرين بين العشائين، بالحمد و (آمن الرسول) (4) السورة حفظه الله في نفسه، الخبر.
وفي السادسة والعشرين اثنتي عشرة، بالحمد والتوحيد أربعين مرة، صافحته الملائكة، الخبر.
وفي السابعة والعشرين والثامنة والعشرين والتاسعة والعشرين اثنتي عشرة، بالحمد والاعلى عشرا والقدر عشرا، ويسلم ويصلي على النبي (صلى الله عليه وآله) (5) مائة ويستغفر الله مائة، كتب له ثواب عبادة الملائكة.
وفي الثلاثين عشرا، بالحمد والتوحيد إحدى عشرة، اعطي في جنة الفردوس سبعة مدن، الخبر.

المصادر

مصباح الكفعمي: 524.

الهوامش

1- البقرة 2: 285.
2- الكهف 18: 110.
3- في المصدر بدل ما بين القوسين: وآله.
4- البقرة 2: 285.
5- في المصدر بدل ما بين القوسين: وآله.



الفهرسة