الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبإسناده عن محمد بن علي بن محبوب عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن ابن أذينة عن زرارة عن أبي …

 الرقم: 11099  المشاهدات: 1652
قائمة المحتويات وبإسناده عن محمد بن علي بن محبوب، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن ابن أُذينة، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام)، أنه قال: إذا كانت صلاة المغرب في الخوف فرقهم فرقتين، فيصلي بفرقة ركعتين ثم جلس بهم ثم أشار إليهم بيده، فقام كل إنسان منهم فصلى ركعة ثم سلموا، وقاموا مقام أصحابهم، وجاءت الطائفة الاخرى فكبروا ودخلوا في الصلاة وقام الامام فصلى بهم ركعة، ثم سلم ثم قام كل رجل منهم فصلى ركعة فشفعها بالتي صلى مع الامام، ثم قام فصلى ركعة ليس فيها قراءة، فتمت للامام ثلاث ركعات، وللاولين ركعتان في جماعة وللاخرين وحدانا، فصار للاولين التكبير وافتتاح الصلاة، وللاخرين التسليم.
ورواه العياشي في (تفسيره) عن زرارة ومحمد بن مسلم، مثله (1).
وبإسناده عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن أبي عمير، عن عمر بن أُذينة، عن زرارة وفضيل، ومحّمد بن مسلم، عن أبي جعفر (عليه السلام) مثل ذلك (2).

المصادر

التهذيب 3: 301 | 917، واورد صدره في الحديث 8 من هذا الباب، وقطعة منه في الحديث 8 من الباب 4 من هذه الابواب.

الهوامش

1- تفسير العياشي 1: 272 | 257.
2- التهذيب 3: 301 | 918.



الفهرسة