الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن حريز عن بريد بن معاوية قال سمعت أبا …

 الرقم: 11678  المشاهدات: 1555
قائمة المحتويات محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن حريز، عن بريد بن معاوية قال: سمعت أبا عبدالله (عليه السلام) يقول: بعث امير المؤمنين (عليه السلام) مصدقا من الكوفة إلى باديتها، فقال له: يا عبدالله، انطلق وعليك بتقوى الله وحده لا شريك له، ولا تؤثر (1) دنياك على آخرتك، وكن حافظا لما ائتمنتك عليه، راعيا لحق الله فيه، حتى تأتي نادي بني فلان، فإذا قدمت فانزل بمائهم (2) من غير أن تخالط أبياتهم، ثم امض إليهم بسكينة ووقار حتى تقوم بينهم فتسلم عليهم، ثم قل لهم: يا عباد الله، أرسلني إليكم ولي الله لآخذ منكم حق الله في أموالكم، فهل لله في أموالكم من حق فتؤدوه (3) إلى وليه، فإن قال لك قائل: لا، فلا تراجعه، وإن أنعم لك منهم منعم فانطلق معه من غير أن تخيفه أو تعده إلا خيرا، فإذا أتيت ماله فلا تدخله إلا باذنه فان أكثره له، فقل: يا عبدالله، أتأذن لي في دخول مالك؟ فإن أذن لك فلا تدخله دخول متسلط عليه فيه ولا عنف به، فاصدع (4) المال صدعين ثم خيره أي الصدعين شاء، فأيهما اختار فلا تعرض له، ثم اصدع الباقي صدعين ثم خيره فأيهما اختار فلا تعرض له، ولا تزال كذلك حتى يبقى ما فيه وفاء لحق الله في (5) ماله، فاذا بقي ذلك فاقبض حق الله منه، وإن استقالك فأقله ثم اخلطهما واصنع مثل الذي صنعت أولا حتى تأخذ حق الله في ماله، فاذا قبضته فلا توكل به إلا ناصحا شفيقا أمينا حفيظا غير معنف بشيء (6) منها، ثم احدر كل ما اجتمع عندك من كل ناد الينا نصيره حيث أمر الله عزّ وجلّ، فاذا انحدر بها رسولك فأوعز اليه أن لا يحول بين ناقة وبين فصيلها، ولا يفرق بينهما، ولا يمصرن لبنها فيضر ذلك بفصيلها، ولا يجهدنها (7) ركوبا، وليعدل بينهن في ذلك، وليوردهن كل ماء يمربه، ولا يعدل بهن عن نبت الارض إلى جواد الطرق (8) في الساعة التي فيها تريح وتغبق (9)، وليرفق بهن جهده حتى تأتينا (10) باذن الله سبحانه سحاحا سمانا غير متعبات ولا مجهدات فنُقسمهن (11) باذن الله على كتاب الله وسنة نبيه على اولياء الله، فان ذلك أعظم لأجرك، وأقرب لرشدك، ينظر الله إليها وإليك، وآل (12) جهدك ونصيحتك لمن بعثك وبعثت في حاجته، فان رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ما ينظر الله إلى ولي له يجهد نفسه بالطاعة والنصيحة له ولامامه إلا كان معنا في الرفيق الأعلى.. الحديث.
ورواه المفيد في (المقنعة) عن حماد، عن حريز نحوه (13).

المصادر

الكافي 3: 536 | 1، والتهذيب 4: 96 | 274.

الهوامش

1- في المصدر: ولا تؤثرن.
2- في نسخة: بفنائهم (هامش المخطوط).
3- في نسخة: فتؤدون (هامش المخطوط). وكذك المصدر.
4- في نسخة: واصدع (هامش المخطوط).
5- في نسخة: من (هامش المخطوط) وكذلك المصدر.
6- في المصدر: لشيء.
7- في المصدر: ولا يجهد بها.
8- في نسخة: الطريق (هامش المخطوط) وكذلك المصدر.
9- تغبق: من الغبوق، وهو الشرب في العشي (الصحاح ـ غبق ـ 4: 1535).
10- في المصدر: يأتينا.
11- في نسخة: فيقسمن (هامش المخطوط) وكذلك المصدر.
12- آل: اجتهد. (لسان العرب ـ الا ـ 14: 40).
13- المقنعة: 42.



الفهرسة