الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن علي بن الحسين في عيون الاخبار عن محمد بن القاسم المفسر عن أحمد بن الحسن الحسيني عن الحسن …

 الرقم: 12309  المشاهدات: 1384
قائمة المحتويات محمد بن علي بن الحسين في (عيون الاخبار) عن محمد بن القاسم المفسر، عن أحمد بن الحسن الحسيني، عن الحسن بن علي العسكري (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: كان الصادق (عليه السلام) في طريق ومعه قوم ومعهم أموال، وذكر لهم أن بارقة (1) في الطريق يقطعون على الناس، فارتعدت فرائصهم ـ إلى أن قال: ـ فقالوا له: كيف نصنع، دلنا؟ فقال: اودعوها من يحفظها ويدفع عنها ويربيها ويجعل الواحد منها أعظم من الدنيا بما فيها، ثم يردها ويوفرها عليكم أحوج ما تكونون إليها، قالوا: ومن ذلك؟ قال: ذاك رب العالمين، قالوا: وكيف نودعه؟ قال: تتصدقون به على ضعفاء المسلمين، قالوا: وأنى لنا الضعفاء بحضرتنا هذه؟ قال: فاعزموا على أن تتصدقوا بثلثها ليدفع الله عن باقيها من تخافون، قالوا: قد عزمنا، قال فأنتم في أمان الله فمضوا فظهرت لهم البارقة فخافوا، ثم ذكر نجاتهم منهم وأنهم مضوا سالمين، وتصدقوا بالثلث، وبورك لهم في تجارتهم وربحوا الدرهم عشرة.

المصادر

عيون أخبار الرضا (عليه السلام) 2: 5 | 9.

الهوامش

1- البارقة: السيوف. (مجمع البحرين ـ برق ـ 5: 139).



الفهرسة