الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن عبدالله بن أحمد عن علي بن النعمان عن صالح …

 الرقم: 12691  المشاهدات: 1756
قائمة المحتويات محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عبدالله بن أحمد، عن علي بن النعمان، عن صالح بن حمزة، عن أبان بن مصعب، عن يونس بن ظبيان او المعلى بن خنيس قال: قلت: لأبي عبدالله (عليه السلام): ما لكم من هذه الأرض؟ فتبسم ثم قال: إن الله بعث جبرئيل وأمره أن يخرق بإبهامه ثمانية أنهار في الأرض منها سيحان، وجيهان وهو نهر بلخ، والخشوع وهو نهر الشاش، ومهران و وهونهر الهند، ونيل مصر، ودجلة، والفرات، فما سقت أو اسقت (1) فهو لنا، وما كان لنا فهو لشيعتنا، وليس لعدونا منه شيء إلا ما غصب عليه، وإن ولينا لفي أوسع فيما بين ذه إلى ذه ـ يعني: بين السماء والأرض ـ ثم تلا هذه الآية: (قل هي للذين آمنوا في الحيوة الدنيا) المغصوبين عليها (خالصة) لهم (يوم القيامة) (2) بلا غصب.

المصادر

الكافي 1: 337 | 5.

الهوامش

1- في المصدر: استقت.
2- الاعراف 7: 32.



الفهرسة