الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعن علي بن إبراهيم عن أبيه عن القاسم بن محمد الجوهري عن سليمان بن داود عن سفيان بن عيينة عن الزهري …

 الرقم: 12737  المشاهدات: 1408
قائمة المحتويات وعن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن القاسم بن محمد الجوهري، عن سليمان بن داود، عن سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن علي بن الحسين (عليه السلام) ـ في حديث طويل ـ قال: وصوم يوم الشك امرنا به ونهينا عنه، امرنا به أن نصومه مع صيام شعبان، ونهينا عنه أن ينفرد الرجل بصيامه في اليوم الذي يشك فيه الناس، فقلت له: جعلت فداك، فان لم يكن صام من شعبان شيئا كيف يصنع؟ قال: ينوي ليلة الشك أنه صائم من شعبان، فان كان من شهر رمضان أجزأ عنه، وإن كان من شعبان لم يضره، فقلت: وكيف يجزي (1) صوم تطوع عن فريضة؟ فقال: لو أن رجلا صام يوما من شهر رمضان تطوعا وهو لا يعلم أنه من شهر رمضان ثم علم بذلك لأجزأ عنه، لان الفرض إنما وقع على اليوم بعينه.
ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب (2)، وكذا كل ما قبله سوى حديث معاوية بن وهب.
محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن الزهري مثله (3).

المصادر

الكافي 4: 85 | 1، وأورد صدره في الحديث 1 من الباب 1 من أبواب بقية الصوم الواجب.

الهوامش

1- في نسخة: وكيف يكفي (هامش المخطوط).
2- التهذيب 4: 296 | 895.
3- الفقيه 2: 47 | 208.



الفهرسة