الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعن محمد بن إبراهيم المعاذي عن أحمد بن حمويه الجرجاني عن إبراهيم بن هلال عن أبي محمد عن محمد بن …

 الرقم: 13322  المشاهدات: 1573
قائمة المحتويات وعن محمد بن إبراهيم المعاذي، عن أحمد بن حمويه الجرجاني (1)، عن إبراهيم بن هلال (2)، عن أبي محمد، عن محمد بن كرام، عن أحمد بن عبدالله، عن سفيان بن عيينة، عن معاوية بن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: لو علمتم مالكم في شهر رمضان لزدتم لله تعالى ذكره شكرا، إذا كان أول ليلة منه غفر الله لامتي الذنوب كلها سرها وعلانيتها، ورفع لكم ألفي ألف درجة، وبنى لكم خمسين مدينة، وكتب الله لكم يوم الثاني بكل خطوة تخطونها في ذلك اليوم عبادة سنة، وثواب نبي، وكتب لكم صوم سنة، وأعطاكم الله يوم الثالث بكل شعرة على أبدانكم قبة في الفردوس من درة بيضاء في أعلاها اثنا عشر ألف بيت من النور، وفي أسفلها اثنا عشر ألف بيت، في كل بيت ألف سرير، على كل سرير حوراء، يدخل عليكم كل يوم ألف ملك، مع كل ملك هدية، وأعطاكم الله يوم الرابع في جنة الخلد سبعين ألف قصر ـ إلى أن قال: ـ وأعطاكم يوم الخامس في جنة المأوى ألف ألف مدينة، وذكر وصفها، وأعطاكم الله يوم السادس في دار السلام مائة ألف مدينة، وذك وصفها، ثم قال: وأعطاكم يوم السابع في جنة النعيم ثواب أربعين ألف شهيد، وأربعين ألف صديق، وأعطاكم الله عزوجل يوم الثامن عمل ستين ألف عابد وستين الف زاهد، وأعطاكم الله يوم التاسع ما يعطى ألف عالم والف معتكف والف مرابط، وأعطاكم الله يوم العاشر قضاء سبعين ألف حاجة، ويستغفر لكم كل رطب ويابس وكتب الله لكم يوم أحد عشر ثواب أربع حجات وعمرات، وجعل الله لكم يوم اثني عشر أن يبدل الله سيئاتكم حسنات، ويجعل حسناتكم أضعافا، وكتب الله لكم يوم ثلاثة عشر مثل عبادة أهل مكة والمدينة، ويوم أربعة عشر كانما عبدتم الله مع كل نبي مائتي سنة، وقضى لكم يوم خمسة عشر حوائج الدنيا والآخره، وأعطاكم الله عزوجل يوم ستة عشر إذا خرجتم من القبر ستين حلة تلبسونها وناقة تركبونها، ويوم سبعة عشر يقول الله: إني غفرت لهم ولآبائهم، وإذا كان يوم ثمانية عشر أمر الله الملائكة أن يستغفروا لاُمة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى السنة القابلة، وإذا كان يوم التاسع عشر لم يبق ملك إلاّ استأذنوا ربكم في زيارة قبوركم مع كل ملك هدية وشراب، فاذا تم لكم عشرون يوما بعث الله إليكم سبعين ألف ملك يحفظونكم من كل شيطان رجيم، وكتب لكم بكل يوم صوم مائة سنة ويوم أحد وعشرين يوسع الله عليكم القبر ألف فرسخ، ويوم اثنين وعشرين يدفع عنكم هول منكر ونكير ويدفع عنكم هم الدنيا وعذاب الآخرة، ويوم ثلاثة وعشرين تمّرون على الصراط مع النبيين والصديقين والشهداء، ويوم أربعة وعشرين لا تخرجون من الدنيا حتى يرى كل واحد منكم مكانه من الجنة، ويوم خمسة وعشرين بنى الله لكم تحت العرش الف قبة خضراء، وإذا كان يوم ستة وعشرين ينظر الله إليكم بالرحمة فيغفر لكم الذنوب، ويوم سبعة وعشرين فكأنما نصرتم كل مؤمن ومؤمنة، ويوم ثمانية وعشرين جعل الله لكم في جنة الخلد مائة ألف مدينة من نور، فاذا كان يوم تسعة وعشرين أعطاكم الله ألف ألف محلة في جوف كل محلة قبة بيضاء، وإذا تمّ ثلاثون يوما كتب الله لكم بكل يوم مر عليكم ثواب ألف صديق وألف شهيد.. الحديث. وهو طويل وفيه ثواب جزيل قد اختصرته.
ورواه في كتاب (فضائل شهر رمضان) وفي (ثواب الاعمال) نحوه (3).

المصادر

أمالي الصدوق: 48 | 2.

الهوامش

1- في المصدر: أحمد بن جيلويه.
2- في نسخة: أبراهيم بن بلال (هامش المخطوط).
3- فضائل الاشهر الثلاثة: 81 | 63، وثواب الاعمال: 93.



الفهرسة