الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنه عن أبيه عن ابن أبي عمير عن عمر بن اذينة عن الفضيل وزرارة ومحمد بن مسلم كلهم عن حمران أنه سأل …

 الرقم: 13584  المشاهدات: 1212
قائمة المحتويات وعنه، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن اُذينة، عن الفضيل وزرارة ومحمد بن مسلم كلهم، عن حمران، أنه سأل أبا جعفر (عليه السلام) عن قول الله عزّ وجلّ: (إنا انزلناه في ليلة مباركة) (1)؟ قال: نعم (2)، ليلة القدر، وهي في كل سنة في شهر رمضان في العشر الاواخر، فلم ينزل القرآن إلا في ليلة القدر، قال الله عزّ وجلّ: (فيها يفرق كل أمر حكيم) (3) قال: يقدر في ليلة القدر كل شيء يكون في تلك السنة إلى مثلها من قابل من خير وشر وطاعة ومعصية ومولود وأجل ورزق، فما قُدر في تلك السنة وقضي فهو المحتوم ولله عزّ وجلّ فيه المشية، قال: قلت: ليلة القدر خير من ألف شهر، أي شيء عني بذلك؟ فقال: العمل الصالح فيها من الصلاة والزكاة وأنواع الخير خير من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، ولولا ما يضاعف الله تبارك وتعالى للمؤمنين ما بلغوا ولكن الله يضاعف لهم الحسنات.
ورواه الصدوق بإسناده عن حمران نحوه (4).
ورواه في (ثواب الاعمال) عن أبيه، عن سعد، عن أحمد ابن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير مثله (5).

المصادر

الكافي 4: 157 | 6.

الهوامش

1- الدخان 44: 3.
2- في نسخة زيادة: وهي (هامش المخطوط).
3- الدخان 44: 4.
4- الفقيه 2: 101 | 455.
5- ثواب الاعمال: 92 | 11.



الفهرسة