الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنهم عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد الجوهري عن أبي حمزة الثمالي قال كنت عند …

 الرقم: 13592  المشاهدات: 1633
قائمة المحتويات وعنهم، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد الجوهري، عن أبي حمزة الثمالي القاسم بن محمد، عن علي (هامش المخطوط) وفي المصدر: القاسم بن محمد الجوهري، عن علي بن أبي حمزة الثمالي.">(1) قال: كنت عند أبي عبدالله (عليه السلام) فقال له أبوبصير: جعلت فداك، الليلة التي يرجا فيها ما يرجى؟ فقال في ليلة إحدى وعشرين، أو ثلاث وعشرين، قال: فإن لم أقو على كلتيهما، فقال: ما أيسر ليلتين فيما تطلب؟! قال: قلت: فربما رأينا الهلال عندنا وجائنا من يخبرنا بخلاف ذلك من أرض اُخرى؟ فقال: ما أيسر أربع ليال تطلبها فيها، قلت: جعلت فداك، ليلة ثلاث وعشرين ليلة الجهني؟ فقال: إن ذلك ليقال، قلت: جعلت فداك، إن سليمان بن خالد روى في تسع عشرة يكتب وفد الحاج، فقال لي: ياأبا محمد، وفد الحاج يكتب في ليلة القدر، والمنايا والبلايا والارزاق وما يكون إلى مثلها في قابل، فاطلبها في ليلة إحدى وعشرين (2) وثلاث وعشرين (3) وصل في كل واحدة منهما مائة ركعة، وأحيهما إن استطعت إلى النور، واغتسل فيهما، قال: قلت: فإن لم أقدر على ذلك وأنا قائم؟ قال: فصل وأنت جالس قلت: فإن لم أستطع؟ قال: فعلى فراشك، (قلت: فإن لم أستطع؟ قال:) (4) لا عليك أن تكتحل أول الليل بشيء من النوم، إن أبواب السماء تفتح في رمضان، وتصفد الشياطين، وتقبل أعمال المؤمنين، نِعمَ الشهر رمضان، كان يسمى على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): المرزوق.
ورواه الشيخ بإسناده عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن علي قال: كنت، وذكر الحديث (5).
ورواه الصدوق بإسناده عن علي بن أبي حمزة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) (6).
ورواه في (ثواب الاعمال) عن أبيه، عن سعد عن إبراهيم بن مهزيار، عن أخيه علي، عن الحسين بن سعيد مثله، من قوله: إن أبواب السماء تفتح، إلى آخره مع الاشارة إلى باقيه (7).

المصادر

الكافي 4: 156 | 2، وأورد قطعة منه عن التهذيب وأمالي الطوسي في الحديث 3 من الباب 1 من أبواب نافلة شهر رمضان.

الهوامش

1- في التهذيب في موضع: القاسم بن محمد، عن علي (هامش المخطوط) وفي المصدر: القاسم بن محمد الجوهري، عن علي بن أبي حمزة الثمالي.
2- كلمة (وعشرين) نسخة في الموضعين (هامش المخطوط).
3- كلمة (وعشرين) نسخة في الموضعين (هامش المخطوط).
4- ليس في المصدر.
5- التهذيب 3: 58 | 201.
6- الفقيه 2: 102 | 459.
7- ثواب الاعمال: 92 | 9.



الفهرسة