الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وباسناده عن زرعة عن أبي بصير عن أبى عبدالله عليه السلام قال إذا أتيت الموقف فاستقبل البيت وسبح …

 الرقم: 18397  المشاهدات: 1309
قائمة المحتويات وباسناده عن زرعة، عن أبي بصير، عن أبى عبدالله (عليه السلام) قال: إذا أتيت الموقف فاستقبل البيت وسبح الله مائة مرة، وكبر الله مائة مرة، وتقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله مائة مرة، وتقول: «أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت ويميت ويحيي بيده الخير وهو على كل شيء قدير» مائة مرة ثم تقرأ عشر آيات من أول سورة البقرة، ثم تقرأ: (قل هو الله أحد) ثلاث مرات وتقرأ آية الكرسي حتى تفرغ منها، ثم تقرأ آية السخرة: (إن ربكم الله الذي خلق السموات والارض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا) (1) إلى آخره، ثم تقرأ: (قل أعوذ برب الفلق)، و (قل أعوذ برب الناس) حتى تفرغ منها، ثم تحمد الله عزّ وجلّ على كل نعمة أنعم عليك، وتذكر أنعمه واحدة واحدة ما أحصيت منها، وتحمده على ما انعم عليك من أهل ومال (2)، وتحمد الله تعالى على ما أبلاك، وتقول: «اللهم لك الحمد على نعمائك التي لا تحصى بعدد، ولا تكافأ بعمل»، وتحمده بكل آية ذكر فيها الحمد لنفسه في القرآن، وتسبحه بكل تسبيح ذكر به نفسه في القرآن، وتكبره بكل تكبير كبر به نفسه في القرآن وتهلله بكل تهليل هلل به نفسه في القرآن، وتصلي على محمد وآل محمد وتكثر منه وتجتهد فيه، وتدعو الله عزّ وجلّ بكل اسم سمى به نفسه في القرآن، وبكل اسم تحسنه وتدعوه بأسمائه التي في آخر الحشر وتقول: «أسألك يا الله يا رحمن بكل اسم هو لك، وأسألك بقوتك وقدرتك وعزتك، وبجميع ما أحاط به علمك، وبجمعك وبأركانك كلها، وبحق رسولك صلوات الله عليه، وباسمك الاكبر الاكبر، وباسمك العظيم الذي من دعاك به كان حقا عليك أن لا تخيبه الحج، وفي الحديثين 1 و 4 من الباب 9 وفي الباب 12 من هذه الابواب.ويأتي ما يدل عليه في الباب 17 وفي الحديث 12 من الباب 19 وفي الباب 24 من هذه الابواب.">(3)، وباسمك الاعظم الاعظم الاعظم الذي من دعاك به كان حقا عليك ان لا ترده وان تعطيه ما سأل، ان تغفر لي جميع ذنوبي في جميع علمك في» وتسأل الله حاجتك كلها من امر الاخرة والدنيا وترغب إليه في الوفادة في المستقبل في كل عام، وتسأل الله الجنة سبعين مرة، وتتوب إليه سبعين مرة، وليكن من دعائك: «اللهم فكني من النار، واوسع علي من رزقك الحلال الطيب، وادرأ عني شر فسقة الجن والانس، وشر فسقة العرب والعجم» فإن نفد هذا الدعاء ولم تغرب الشمس فأعده من اوله إلى آخره، ولا تمل من الدعاء والتضرع والمسألة.

المصادر

الفقيه 2: 322 | 1545.

الهوامش

1- الاعراف 7: 54.
2- في المصدر: او مال.
3- في نسخة: ان تجيبه (هامش المخطوط).وتقدم ما يدل على بعض المقصود في الاحاديث 21 و 22 و 24 من الباب 2 من ابواب اقسام الحج، وفي الحديثين 1 و 4 من الباب 9 وفي الباب 12 من هذه الابواب.ويأتي ما يدل عليه في الباب 17 وفي الحديث 12 من الباب 19 وفي الباب 24 من هذه الابواب.



الفهرسة