الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم عن معاوية ابن عمار عن أبي عبدالله عليه السلام قال إن كان …

 الرقم: 19368  المشاهدات: 969
قائمة المحتويات محمد بن الحسن بإسناده عن موسى بن القاسم، عن معاوية ابن عمار، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: إن كان لك مقام بالمدينة ثلاثة أيام صمت أو يوم الاربعاء (1)، وتصلي ليلة الاربعاء عند اسطوانة أبي لبابة وهي اسطوانة التوبة، التي كان ربط نفسه إليها حتى نزل عذره من السماء، وتقعد عندها يوم الاربعاء، ثم تأتي ليلة الخميس التي تليها (2) مما يلي مقام النبي (صلى الله عليه وآله) ليلتك ويومك، وتصوم يوم الخميس، ثم تأتي الاسطوانة التي تلي مقام النبي (صلى الله عليه وآله) ومصلاه ليلة الجمعة فتصلي عندها ليلتك ويومك وتصوم يوم الجمعة، فإن استطعت أن لا تتكلم بشيء في هذه الايام فافعل إلا ما لا بد لك منه، ولا تخرج من المسجد إلا لحاجة، ولا تنام في ليل ولا نهار فافعل، فإن ذلك (3) مما يعد فيه الفضل، ثم احمد الله في يوم الجمعة وأثن عليه وصل على النبي (صلى الله عليه وآله) وسل حاجتك، وليكن فيما تقول: «اللهم ما كانت لي إليك من حاجة شرعت أنا في طلبها والتماسها أو لم أشرع سألتكها او لم أسألكها فإني أتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة (صلى الله عليه وآله) في قضاء حوائجي صغيرها وكبيرها».
فإنك حرّي أن تقضى حاجتك (4) إن شاء الله.

المصادر

التهذيب 6: 16 | 35، وأورد صدره في الحديث 1 من الباب 12 من أبواب من يصح منه الصوم.

الهوامش

1- في نسخة: أول يوم يوم الاربعاء (هامش المخطوط).
2- في المصدر: الاسطوانة التي تليها.
3- في المصدر: لان ذلك.
4- في المصدر: إليك حاجتك.



الفهرسة