الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » الحسن بن محمد الطوسي في الامالي عن أبيه عن ابن خنيس عن محمد بن عبدالله عن محمد بن محمد بن مفضل عن …

 الرقم: 19740  المشاهدات: 1237
قائمة المحتويات الحسن بن محمد الطوسي في (الامالي) عن أبيه، عن ابن خنيس (1)، عن محمد بن عبدالله، عن محمد بن محمد بن مفضل محمد بن محمد بن مغفل القرميسيني العجلي...">(2)، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري، عن عبدالله بن حماد (3)، عن زيد الشحام، عن الصادق (عليه السلام) قال: إن الله جعل تربة الحسين الحسين (عليه السلام).">(4) شفاء من كل داء، وأمانا من كل خوف، فإذا أخذها (5) أحدكم فليقبلها وليضعها على عينه، وليمرها على سائر جسده، وليقل: «أللهم بحق هذه التربة، وبحق من حل بها وثوى فيها، وبحق أبيه وأمه وأخيه والائمة من ولده، وبحق الملائكة الحافين به إلا جعلتها شفاء من كل داء، وبرءا من كل مرض، ونجاة من كل آفة، وحرزا مما أخاف وأحذر» ثم يستعملها.
قال أبو أُسامة: فإني أستعملها من دهري الاطول كما قال ووصف أبو عبدالله (عليه السلام)، فما رأيت ـ بحمد الله ـ مكروها.

المصادر

أمالي الطوسي 1: 326.

الهوامش

1- في المصدر: ابن خشيش.
2- في المصدر: محمد بن محمد بن مغفل القرميسيني العجلي...
3- في المصدر: حماد بن عبدالله بن الحماد الانصاري.
4- في المصدر: إن الله تعالى جعل تربة جدي الحسين (عليه السلام).
5- في المصدر: فإذا تناولها.



الفهرسة