الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبإسناده عن محمد بن أحمد بن داود عن الحسن بن محمد بن علان عن حميد بن زياد عن عبدالله بن نهيك عن …

 الرقم: 19744  المشاهدات: 1437
قائمة المحتويات وبإسناده عن محمد بن أحمد بن داود، عن الحسن بن محمد بن علان، عن حميد بن زياد، عن عبدالله بن نهيك عبيد الله بن نهيك...">(1)، عن سعيد بن صالح، عن الحسن بن علي بن أبي المغيرة، عن بعض أصحابنا، قال: قلت لأبي عبدالله (عليه السلام): إني رجل كثير العلل والامراض، وما تركت دواء إلا تداويت به؟ فقال: وأين أنت عن طين قبر الحسين (عليه السلام)؟ فإن فيه الشفاء من كل داء، والامن من كل خوف، فقل إذا أخذته: «اللهم إني أسألك بحق هذه الطينة وبحق الملك الذي أخذها، وبحق النبي الذي قبضها، وبحق الوصي الذي حل فيها، صل على محمد وأهل بيته، واجعل فيها شفاء من كل داء، وأمانا من كل خوف».
ثم قال: أما الملك الذي أخذها فهو جبرئيل أراها النبي (صلّى الله عليه وآله) فقال: هذه تربة ابنك تقتله أُمّتك من بعدك، والنبي الذي قبضها محمد (صلّى الله عليه وآله) والوصي الذي حلّ فيها فهو الحسين بن علي (عليه السلام) سيد الشهداء الشهداء.">(2)، قلت: قد عرفت الشفاء من كل داء، فكيف الامان من كل خوف؟ فقال: إذا خفت سلطانا أو غير ذلك فلا تخرج من منزلك إلا ومعك من طين قبر الحسين (عليه السلام) وقل إذا أخذته: «اللهم إن هذه طين (3) قبر الحسين وليك وابن وليك، أخذتها حرزا لما أخاف ولما لا أخاف» فإنّه قد يرد عليك ما لا تخاف.
قال الرجل: فأخذتها كما قال (4)، فأصح الله بدني، وكانت لي أمانا من كل خوف مما خفت وما لم أخف كما قال (5)، قال: فما رأيت ـ بحمد الله ـ بعدها مكروها.
ورواه الطوسي في (أماليه) عن أبيه، عن ابن خنيس الامالي: ابن خشيش.">(6)، عن محمد بن عبدالله، عن حميد بن زياد، عن عبدالله بن أحمد بن نهيك، عن سعيد بن صالح، عن الحسن بن علي بن أبي المغيرة، عن الحارث بن المغيرة النصري قال: قلت لأبي عبدالله (عليه السلام)... وذكر نحوه أمالي الطوسي 1: 325.">(7).

المصادر

التهذيب 6: 74 | 146.

الهوامش

1- في المصدر: عبيد الله بن نهيك...
2- في المصدر: سيد شباب الشهداء.
3- في المصدر: طينة.
4- في المصدر: كما قال لي.
5- في المصدر: كما قاله.
6- في الامالي: ابن خشيش.
7- أمالي الطوسي 1: 325.



الفهرسة