الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » الحسن بن محمد الطوسي في مجالسه عن أبيه عن محمد بن محمد عن محمد بن عمر الجعابي عن أحمد بن محمد بن …

 الرقم: 20332  المشاهدات: 1086
قائمة المحتويات الحسن بن محمد الطوسي في (مجالسه) عن أبيه، عن محمد بن محمد، عن محمد بن عمر الجعابي، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم، عن عم أبيه الحسين بن موسى بن جعفر، عن أبيه، عن آبائه، عن أمير المؤمنين (عليهم السلام) قال: إن المؤمن لا يصبح إلا خائفا وإن كان محسنا، ولا يمسي إلاّ خائفا وإن كان محسنا، لانه بين امرين: بين وقت قد مضى لا يدري ما الله صانع به؟ وبين أجل قد اقترب لا يدري ما يصيبه من الهلكات؟ ألا وقولوا خيرا تعرفوا به، واعملوا به تكونوا من أهله، صلوا أرحامكم وإن قطعوكم، وعودوا بالفضل على من حرمكم، وأدوا الامانة إلى من ائتمنكم، وأوفوا بعهد من عاهدتم، وإذا حكمتم فاعدلوا.

المصادر

امالي الطوسي 1: 211.



الفهرسة