الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبإسناده عن الاعمش عن جعفر بن محمد عليه السلام في حديث شرائع الدين قال والكبائر محرمة وهي الشرك …

 الرقم: 20663  المشاهدات: 1354
قائمة المحتويات وبإسناده عن الاعمش، عن جعفر بن محمد (عليه السلام) ـ في حديث شرائع الدين ـ قال: والكبائر محرمة، وهي الشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله، وعقوق الوالدين، والفرار من الزحف، وأكل مال اليتيم ظلما، وأكل الربا بعد البينة، وقذف المحصنات، وبعد ذلك الزنا واللواط والسرقة وأكل الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به من غير ضرورة، وأكل السحت، والبخس في الميزان والمكيال والميسر، وشهادة الزور، واليأس من روح الله، والامن من مكر الله، والقنوط من رحمة الله، وترك معاونة المظلومين، والركون إلى الظالمين، واليمين الغموس، وحبس الحقوق من غير عسر، واستعمال التكبر، والتجبر، والكذب، والإسراف والتبذير، والخيانة، والاستخفاف بالحج، والمحاربة لاولياء الله، والملاهي التي تصد عن ذكر الله عزّ وجلّ مكروهة كالغناء وضرب الاوتار، والاصرار على صغائر الذنوب (1).

المصادر

الخصال: 610.

الهوامش

1- للشيخ بهاء الدين (رحمه الله) هنا كلام مستوفى في شرح الحديث الثلاثين من كتاب الاربعين، ويحتمل ان يكون لفظ الكبائر في الكتاب والسنة يطلق تارة على جميع الذنوب، وتارة على بعضها، بل هذا هو الظاهر، بل الذي ينبغي الجزم به، هو موافق لما نقله الطبرسي رحمه الله (منه. قده).



الفهرسة