الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبهذا الإسناد قال قال علي عليه السلام ان الله لا يعذب العامة بذنب الخاصة وذكر الحديث الاول ثم قال …

 الرقم: 21175  المشاهدات: 1166
قائمة المحتويات وبهذا الإسناد قال: قال علي (عليه السلام): ان الله لا يعذب العامة بذنب الخاصة. وذكر الحديث الاول، ثم قال: وقال لا يحضرن أحدكم رجلا يضربه سلطان جائر ظلما وعدواناً، ولا مقتولا ولا مظلوما إذا لم ينصره، لان نصرته على المؤمن فريضة واجبة إذا هو حضره، والعافية أوسع ما لم تلزمك الحجة الظاهرة، قال: ولما جعل التفضل في بني إسرائيل جعل الرجل منهم يرى أخاه على الذنب فينهاه فلا ينتهي، فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وجليسه وشريبه حتى ضرب الله عزّ وجلّ قلوب بعضهم ببعض، ونزل فيهم القرآن حيث يقول عزّ وجلّ: (لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون * كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه) (1) الآية.
ورواه الحميري في (قرب الإسناد) عن هارون بن مسلم مثله إلى قوله: الحجة الظاهرة (2)، وكذا كل ما قبله.

المصادر

عقاب الاعمال: 311 | 3، واورده عن قرب الإسناد في الحديث 1 من الباب 4 من ابواب مقدمات الحدود.

الهوامش

1- المائدة 5: 78، 79.
2- قرب الإسناد: 26.



الفهرسة