الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » علي بن موسى بن طاووس في كتاب كشف المحجة نقلا من كتاب عبدالله بن حماد الانصاري من أصل قرئ على الشيخ …

 الرقم: 21353  المشاهدات: 1326
قائمة المحتويات علي بن موسى بن طاووس في كتاب (كشف المحجة) نقلا من كتاب عبدالله بن حماد الانصاري من أصل قرئ على الشيخ هارون بن موسى التلعكبري، عن عبدالله بن سنان قال: أردت الدخول على أبي عبدالله (عليه السلام) فقال لي مؤمن الطاق: استأذن لي على أبي عبدالله (عليه السلام)، فدخلت عليه فأعلمته مكانه، فقال: لا تأذن له عليّ، فقلت: جعلت فداك انقطاعه إليكم، وولاؤه لكم، وجداله فيكم، ولا يقدر أحد من خلق الله أن يخصمه، فقال: بلى يخصمه صبي من صبيان الكتاب، فقلت: جعلت فداك هو أجدل (1) من ذلك وقد خاصم جميع أهل الاديان فخصمهم، فكيف يخصمه غلام من الغلمان، وصبي من الصبيان؟ فقال يقول له الصبي: أخبرني عن إمامك أمرك أن تخاصم الناس؟ فلا يقدر أن يكذب عليّ، فيقول: لا، فيقول له: فأنت تخاصم الناس من غير أن يأمرك إمامك، فأنت عاص له، فيخصمه، يا ابن سنان لا تأذن له عليّ، فان الكلام والخصومات تفسد النية وتمحق الدين.

المصادر

كشف المحجة: 18.

الهوامش

1- في المصدر: أجل.



الفهرسة