الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » الحسن بن محمد الطوسي في مجالسه عن أبيه عن أبي محمد الفحام عن محمد بن عيسى بن هارون عن إبراهيم بن …

 الرقم: 21967  المشاهدات: 1392
قائمة المحتويات الحسن بن محمد الطوسي في (مجالسه) عن أبيه، عن أبي محمد الفحام، عن محمد بن عيسى بن هارون، عن إبراهيم بن عبد الصمد، عن أبيه، عن جده قال: قال سيدنا الصادق (عليه السلام): من اهتم لرزقه كتب عليه خطيئة، إن دانيال كان في زمن جبار عات أخذه فطرحه في جب، وطرح فيه السباع، فلم تدن منه ولم تجرحه، فأوحى الله إلى نبي من أنبيائه: أن ائت دانيال بالطعام قال: يا رب وأين دانيال؟ قال: تخرج من القرية فيستقبلك ضبع فاتبعه فإنه يدلك عليه، فأتى به الضبع إلى ذلك الجب، فإذا دانيال، فأدلى إليه الطعام، فقال دانيال: الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره (1)، الحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا، وبالصبر نجاة، ثم قال الصادق (عليه السلام): إن الله أبى إلا أن يجعل أرزاق المتقين من حيث لا يحتسبون، ولا يقبل لاوليائه شهادة في دولة الظالمين.

المصادر

أمالي الطوسي 1: 306.

الهوامش

1- في المصدر زيادة: والحمد لله الذي لا يخيب من دعاه، الحمد لله الذي من توكل عليه كفاه، الحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره.



الفهرسة