الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن داود بن الحصين عن عمر بن حنظلة عن أبي عبدالله عليه السلام قال …

 الرقم: 24371  المشاهدات: 1191
قائمة المحتويات محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن داود بن الحصين، عن عمر بن حنظلة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن رجل قال لآخر: اخطب لي فلانة فما فعلت من شيء مما قاولت من صداق أو ضمنت من شيء أو شرطت فذلك لي رضا وهو لازم لي، ولم يشهد على ذلك، فذهب فخطب له وبذل عنه الصداق وغير ذلك مما طالبوه وسألوه، فلما رجع إليه أنكر ذلك كله، قال يغرم لها نصف الصداق عنه، وذلك أنه هو الذي ضيع حقها، فلما لم يشهد لها عليه بذلك الذي قال له حل لها أن تتزوج ولا يحل للأول فيما بينه وبين الله عزّ وجّل إلا أن يطلقها، لان الله تعالى يقول: (فإمساك بمعروف أو تسريح باحسان) (1) فإن لم يفعل فإنه مأثوم فيما بينه وبين الله عزّ وجّل، وكان الحكم الظاهر حكم الإسلام، وقد أباح الله عزّ وجّل لها أن تتزوج.
ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين عن دينار ذبيان بن حكيم
(هامش المخطوط).">(2) بن حكيم، عن داود بن حصين (3).

المصادر

الفقيه 3: 49 | 169.

الهوامش

1- البقرة 2: 229.
2- في نسخة: ذبيان بن حكيم (هامش المخطوط).
3- التهذيب 6: 213 | 504.



الفهرسة