الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن أبي عبدالله عليه …

 الرقم: 24551  المشاهدات: 1160
قائمة المحتويات محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عن ابن أبي عمير، عن حماد بن عثمان (1)، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: قال له رجل: إني خرجت إلى مكة وصحبني رجل فكان زميلي، فلما أن كان في بعض الطريق مرض وثقل ثقلا شديدا، فكنت أقوم عليه ثم أفاق حتى لم يكن عندى به بأس، فلما أن كان في اليوم الذي مات فيه أفاق فمات في ذلك اليوم، فقال أبو عبدالله (عليه السلام): ما من ميت تحضره الوفاة إلا رد الله عليه من بصره وسمعه وعقله للوصية آخذ للوصية أو تارك (2) وهي الراحة التي يقال لها: راحة الموت فهي حق على كل مسلم.
ورواه الشيخ بإسناده عن علي بن إبراهيم (3).
ورواه الصدوق بإسناده عن محمد بن أبي عمير مثله إلا أنه ترك صدره (4).

المصادر

الكافي 7: 3 | 3، وأورد ذيله عن الفقيه في الحديث 1 من الباب 29 من أبواب الاحتضار.

الهوامش

1- في التهذيب زيادة: عن الحلبي.
2- في التهذيب والفقيه: أخذ الوصية أو ترك (هامش المخطوط).
3- التهذيب 9: 173 | 704.
4- الفقيه 4: 133 | 460.



الفهرسة