الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعن المفيد عن الصدوق عن محمد بن الحسن عن أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد بن يحيى عن أحمد بن الحسن بن …

 الرقم: 2703  المشاهدات: 1320
قائمة المحتويات وعن المفيد، عن الصدوق، عن محمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة، عن عمار بن موسى، عن أبي عبدالله (عليه السلام)، أنه سئل عن غسل الميت؟ قال: تبدأ فتطرح على سوءته خرقة، ثم تنضح على صدره وركبتيه من الماء، ثم تبدأ فتغسل الرأس واللحية بسدر حتى تنقيه، ثم تبدأ بشقه الأيمن، ثم بشقه الأيسر، وإن غسلت رأسه ولحيته بالخطمي فلا بأس، وتمر يدك على ظهره وبطنه بجرة (1) من ماء حتى تفرغ منهما، ثم بجرة من كافور يجعل في الجرة من الكافور نصف حبة، ثم يغسل رأسه ولحيته، ثم شقه الأيمن، ثم شقه الأيسر، وتمر يدك على جسده كله، وتنصب رأسه ولحيته شيئاً، ثم تمر يدك على بطنه فتعصره شيئاً حتى يخرج من مخرجه ما خرج، ويكون على يديك خرقة تنقي بها دبره، ثم ميل برأسه شيئاً فتنفضه حتى يخرج من منخره ما خرج، ثم تغسله بجرة من ماء القراح، فذلك ثلاث جرار فإن زدت فلا بأس، وتدخل في مقعدته (2) من القطن ما دخل ثم تجففه بثوب نظيف، ثم تغسل يديك إلى المرافق ورجليك إلى الركبتين، ثم تكفنه، تبدأ وتجعل على مقعدته شيئاً من القطن وذريرة، وتضم فخذيه ضماً شديداً ـ إلى أن قال ـ الجرة الأولى التي يغسل بها الميت بماء السدر، والجرة الثانية بماء الكافور، يفت فيها فتا قدر نصف حبة، والجرة الثالثة بماء القراح.
ورواه الصدوق كما يأتي (3).

المصادر

التهذيب 1: 305 | 887، تأتي قطعة منه في الحديث 4 من الباب 14 من أبواب التكفين وقطعة أخرى بطريق آخر عن عمار في الحديث 1 من الباب 13 من أبواب التكفين.

الهوامش

1- كتب المصنف بدل هذه الكلمة عن نسخة كلمة (بجر) هنا وفي بعض المواضع التاليه.
2- في المصدر زيادة: شيئاً.
3- يأتي في الحديث 12 من نفس الباب.



الفهرسة