الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن يعقوب عن عليّ بن إبراهيم عن أبيه عن ابن محبوب عن محمد بن يحيى الخثعمي قال كنا عند أبي …

 الرقم: 29636  المشاهدات: 1099
قائمة المحتويات محمد بن يعقوب، عن عليّ بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن محمد بن يحيى الخثعمي، قال: كنا عند أبي عبدالله (عليه السلام) جماعة إذ دخل عليه رجل من موالي أبي جعفر (عليه السلام)، فسلم عليه، ثم جلس وبكى ثم قال له: جعلت فداك، إنّي كنت اعطيت الله عهدا، إن عافاني الله من شيء كنت اخافه على نفسي ان اتصدق بجميع ما أملك، وان الله عافاني منه، وقد حولت عيالي من منزلي إلى قبة في خراب الانصار، وقد حملت كل ما املك فانا بايع داري وجميع ما املك، فاتصدق به، فقال أبو عبدالله (عليه السلام): انطلق، وقوم منزلك وجميع متاعك وما تملك بقيمة عادلة، واعرف ذلك، ثم اعمد الى صحيفة بيضاء فاكتب فيها جملة ما قوّمت، ثم انظر إلى اوثق الناس في نفسك فادفع إليه الصحيفة، وأوصه، ومره إن حدث بك حدث الموت أن يبيع منزلك وجميع ما تملك فيتصدق به عنك، ثم ارجع إلى منزلك، وقم في مالك على ما كنت فيه، فكل انت وعيالك مثل ما كنت تأكل، ثم انظر كل شيء تصدق به فيما تستقبل من صدقة، او صلة قرابة، او في وجوه البر فاكتب ذلك كله واحصه، فاذا كان رأس السنة فانطلق إلى الرجل الذي أوصيت إليه، فمره أن يخرح إليك الصحيفة، ثم اكتب فيها جملة ما تصدقت، واخرجت من صدقة أو بر في تلك السنة، ثم افعل ذلك في كل سنة حتى تفي لله بجميع ما نذرت فيه، ويبقى لك منزلك وما لك ان شاء الله، قال: فقال الرجل: فرجت عنّي يا ابن رسول الله، جعلني الله فداك.
ورواه الشيخ باسناده عن الحسن بن محبوب (1).

المصادر

الكافي 7: 458 | 23.

الهوامش

1- التهذيب 8: 307 | 1144.



الفهرسة