الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنه عن أبيه عن محمد بن جعفر عن عبدالله بن طلحة عن أبي عبدالله عليه السلام قال سألته عن رجل مات …

 الرقم: 32471  المشاهدات: 1155
قائمة المحتويات وعنه عن أبيه، عن محمد بن جعفر محمد بن حفص (هامش المخطوط) وكذلك التهذيبين.">(1) عن عبدالله بن طلحة عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن رجل مات وترك مالا كثيرا وترك اما مملوكة واختا مملوكة قال: تشتريان من مال الميت ثم تعتقان وتورثان قلت: أرأيت إن أبي أهل الجارية كيف يصنع؟ قال: ليس لهم ذلك يقومان قيمة عدل ثم يعطى ما لهم على قدر القيمة، قلت: أرأيت لو أنهما اشتريا ثم اعتقا ثم ورثاه من بعد من كان يرثهما؟ قال: يرثهما موالى أبيهما لانهما اشتريا من مال الابن التقية لان العامة يورثون الاخت مع الامام، ويحتمل كون الواو بمعنى أو في قوله واختا، فيكون حكما لكل واحد على الانفراد، وضمير أبيهما في موالي أبيهما، راجع الى الاخت والميت، وهو بناء على كون أبي الميت معتقا، قد أعتقه مولاه، وهو مولى الاخت، فاشتريت منه من مال الميت، واعتقت، فصار لمولى الميت ولاء العتق، لأبي الميت مباشرة، وله بواسطة الاب، وللاخت بواسطة الميت، وضمير لانهما راجع الى الاخت والام، والقرينة في اختلاف مرجع الضمير ظاهرة، وما في الاصل من لفظ الابن، ولا ملك مالا ملكا مستقلا، أو بناء على أن الولد ورث المال من الاب، أو اشارة الى ما مر من حديث أنت ومالك لأبيك، والتعليل المجازى في الحديث كثير فتدبر، «منه. قده».">(2) *.

المصادر

الكافي 7: 147 | 6، والتهذيب 9: 333 | 1198، والاستبصار 4: 175 | 660.

الهوامش

1- في الاستبصار: محمد بن حفص (هامش المخطوط) وكذلك التهذيبين.
2- في التهذيب والاستبصار: الاب (هامش المخطوط).* ـ لعله محمول على التقية لان العامة يورثون الاخت مع الامام، ويحتمل كون الواو بمعنى أو في قوله واختا، فيكون حكما لكل واحد على الانفراد، وضمير أبيهما في موالي أبيهما، راجع الى الاخت والميت، وهو بناء على كون أبي الميت معتقا، قد أعتقه مولاه، وهو مولى الاخت، فاشتريت منه من مال الميت، واعتقت، فصار لمولى الميت ولاء العتق، لأبي الميت مباشرة، وله بواسطة الاب، وللاخت بواسطة الميت، وضمير لانهما راجع الى الاخت والام، والقرينة في اختلاف مرجع الضمير ظاهرة، وما في الاصل من لفظ الابن، ولا ملك مالا ملكا مستقلا، أو بناء على أن الولد ورث المال من الاب، أو اشارة الى ما مر من حديث أنت ومالك لأبيك، والتعليل المجازى في الحديث كثير فتدبر، «منه. قده».



الفهرسة