الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنه عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال عن عمرو بن سعيد عن مصدق بن صدقة عن عمار الساباطي عن أبي …

 الرقم: 4149  المشاهدات: 1091
قائمة المحتويات وعنه، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة، عن عمار الساباطي، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ـ في حديث ـ قال: سئل عن الموضع القذر يكون في البيت أو غيره فلا تصيبه الشمس، ولكنه قد يبس الموضع القذر؟ قال: لا يصلي عليه، وأعلم موضعه حتى تغسله (1).
وعن الشمس هل تطهر الأرض؟ قال: إذا كان الموضع قذرا من البول أو غير ذلك فأصابته الشمس، ثم يبس الموضع فالصلاة على الموضع جائزة، وإن أصابته الشمس ولم ييبس الموضع القذروكان رطبا فلا تجوزالصلاة عليه حتى ييبس، وإن كانت رجلك رطبة أو جبهتك رطبة أو غير ذلك منك ما يصيب ذلك الموضع القذر فلا تصل على ذلك الموضع حتى ييبس (2)، وإن كان غير الشمس أصابه حتى يبس فإنه لا يجوز ذلك (3).

المصادر

التهذيب 2: 372 | 1548.

الهوامش

1- في هامش المخطوط ما نصه: ليس في الاستبصار ولا موضع من التهذيب: عن الموضع الى قوله حتى تغسله، أنظر التهذيب 1: 272 | 802 والاستبصار 1: 193 | 675.
2- ليس في الاستبصار ولا موضع من التهذيب: حتى ييبس. (هامش المخطوط).
3- في هامش، الاصل: (فانه لا يجوز ذلك) في موضع من التهذيب.



الفهرسة