الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعن علي بن أحمد عن محمّد بن أبي عبد الله الكوفي عن محمّد بن إسمائيل البرمكي عن علي بن العبّاس عن …

 الرقم: 4383  المشاهدات: 1445
قائمة المحتويات وعن علي بن أحمد، عن محمّد بن أبي عبد الله الكوفي، عن محمّد بن إسمائيل البرمكي (1)، عن علي بن العبّاس، عن عمر بن عبد العزيز محمد بن عبد العزيز (هامش المخطوط).">(2)، عن هشام بن الحكم قال: سألت أبا عبدالله (عليه السلام) عن علّة الصلاة فإنّ فيها مشغلة للناس عن حوائجهم ومتعبة لهم في أبدانهم؟ قال: فيها علل، وذلك أنّ الناس لو تركوا بغير تنبيه ولا تذكير (3) للنبي (صلى الله عليه وآله) بأكثر من الخبر الأوّل وبقاء الكتاب في أيديهم فقط، لكانوا على ما كان عليه الأوّلون، فإنّهم قد كانوا اتّخذوا ديناً، ووضعوا كتباً، ودعوا أناساً إلى ما هم عليه، وقتلوهم على ذلك، فدرس أمرهم وذهب حين ذهبوا، وأراد الله تعالى أن لا ينسيهم ذكر محمّد (صلى الله عليه وآله) ففرض عليهم الصلاة، يذكرونه في كلّ يوم خمس مرّات، ينادون باسمه، وتعبدوا بالصلاة وذكر الله لكيلا يغفلوا عنه فينسوه فيدرس ذكره.

المصادر

علل الشرائع: 317 ـ الباب 2 | 1.

الهوامش

1- في المصدر: البرقي.
2- في نسخة: محمد بن عبد العزيز (هامش المخطوط).
3- كذا في المخطوط. وفي المصدر (تذكّر).



الفهرسة