الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمّد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة قال سمعت أبا عبدالله عليه …

 الرقم: 4464  المشاهدات: 1189
قائمة المحتويات محمّد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة قال: سمعت أبا عبدالله (عليه السلام) وسئل: ما بال الزاني، وذكر الحديث، وزاد.
قال: وقيل له: ما فرق بين من نظر إلى امرأة فزنا بها، أو خمر فشربها، وبين من ترك الصلاة حتّى لا يكون الزاني وشارب الخمر مستخفّاً كما يستخفّ تارك الصلاة؟ وما الحجّة في ذلك؟ وما العلّة التي تفّرق بينهما؟ قال: الحجّة أن كلّ ما أدخلت أنت نفسك فيه لم يدعك إليه داع ولم يغلبك غالب شهوة مثل الزنا وشرب الخمر وأنت دعوت نفسك إلى ترك الصلاة وليس ثمّ شهوة فهو الاستخفاف بعينه، وهذا فرق ما بينهما.
ورواه الحميري في (قرب الإسناد) عن هارون بن مسلم (1)، وكذا الذي قبله.
ورواه الصدوق في (العلل) عن أبيه، عن الحميري علل الشرائع
: 339 الباب 37.">(2)، وكذا الذي قبله.

المصادر

الكافي 2: 284 | 9.

الهوامش

1- قرب الإسناد: 23.
2- علل الشرائع: 339 الباب 37.



الفهرسة