الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » قال وسئل الصادق عليه السلام لم صارت المغرب ثلاث ركعات وأربعا بعدها ليس فيها تقصير في حضر ولا سفر …

 الرقم: 4583  المشاهدات: 1417
قائمة المحتويات قال: وسئل الصادق (عليه السلام): لم صارت المغرب ثلاث ركعات وأربعاً بعدها ليس فيها تقصير في حضرٍ ولا سفرٍ؟ فقال: إنّ الله تبارك وتعالى أنزل على نبيّه كلّ صلاة ركعتين، فأضاف إليها رسول الله (صلى الله عليه وآله) لكلّ صلاة ركعتين في الحضر، وقصّر فيها في السفر إلاّ الغرب والغداة، فلمّا صلّى المغرب بلغه مولد فاطمة (عليها سلام الله) فأضاف إليها ركعة شكراً لله، فلمّا أن ولد الحسين (عليه السلام) أضاف إليها ركعتين شكراً لله عزّ وجلّ، فقال: (للذكر مثل حظّ الأُنثيين) (1) فتركها على حالها في الحضر والسفر.
ورواه الشيخ بإسناد عن محمّد بن علي بن الحسين، مثله (2).
وفي (العلل): عن أحمد بن محمّد بن يحيى، عن أبيه، عن أبي محمّد العلوي الدينوري رفع الحديث إلى الصادق (عليه السلام)، مثله علل الشرائع
: 324 | 1 باب 15.">(3).

المصادر

الفقيه 1: 289 | 1319.

الهوامش

1- النساء 4: 11.
2- التهذيب2: 113 | 424.
3- علل الشرائع: 324 | 1 باب 15.



الفهرسة