الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعن علي بن محمّد عن سهل بن زياد عن الحسين بن راشد عن الحسين بن مسلم قال قلت لأبي الحسن الثاني أكون …

 الرقم: 5037  المشاهدات: 1101
قائمة المحتويات وعن علي بن محمّد، عن سهل بن زياد، عن الحسين بن راشد، عن الحسين بن مسلم قال: قلت لأبي الحسن الثاني: أكون في السوق فأعرف الوقت ويضيق علّي أن أدخل فأُصلّي قال: إنّ الشيطان يقارن الشمس في ثلاثة أحوال: إذا نحرت (1) وإذا كبدت (2) وإذا غربت، فصلّ بعد الزوال، فإنّ الشيطان يريد أن يوقفك على حدّ يقطع كمنعه، ابانه، والنهر عبره أو شقه. وقطع بزيد كعني فهو مقطوع به عجز عن سفره بأي سبب كان، أو حيل بينه وبين ما يؤمله (القاموس المحيط 3: 72).">(3) بك دونه.

المصادر

الكافي 3: 290 | 9.

الهوامش

1- في هامش الاصل عن نسخة (ذرّت) ونحر النهار والظهر اوله (ق). وذرّت الشمس: طلعت وظهرت، وقيل: هو أول طلوعها وشروقها، أول ما يسقط ضوؤها على الأرض والشجر. (لسان العرب 4: 305).
2- ورد في هامش المخطوط ما نصه: والكبد بالتحريك وسط السماء كالكبيداء، وتكبدت الشمس السماء صارت في كبيدائها (القاموس المحيط 1: 344).
3- ورد في هامش المخطوط ما نصه: قطعه كمنعه، ابانه، والنهر عبره أو شقه. وقطع بزيد كعني فهو مقطوع به عجز عن سفره بأي سبب كان، أو حيل بينه وبين ما يؤمله (القاموس المحيط 3: 72).



الفهرسة