الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمّد بن مسعود العيّاشي في تفسيره عن زرارة قال قلت لأبي عبدالله عليه السلام الصلاة في السفر في …

 الرقم: 5283  المشاهدات: 1205
قائمة المحتويات محمّد بن مسعود العيّاشي في (تفسيره) عن زرارة قال: قلت لأبي عبدالله (عليه السلام): الصلاة في السفر في السفينة والمحمل سواء؟ قال: النافلة كلّها سواء، تومىء إيماء أينما توجّهت دابّتك وسفينتك، والفريضة تنزل لها عن المحمل إلى الأرض إلاّ من خوف، فإن خفت أومأت، وأمّا السفينة فصلّ فيها قائماً وتوخّ القبلة بجهدك، فإنّ نوحاً (عليه السلام) قد صلّى الفريضة فيها قائماً متوجّها إلى قبلة وهي مطبقة عليهم، قال: قلت: وما كان علمه بالقبلة فيتوجّهها وهي مطبقة عليهم؟ قال: كان جبرئيل (عليه السلام) يقوّمه نحوها، قال: قلت: فأتوجه نحوها في كلّ تكبيرة؟ قال: أمّا في النافلة فلا، إنّما تكبّر على غير القبلة (الله أكبر) تفسير البرهان 1: 146 | 6 عن العياشي كما في المتن.">(1)، ثم قال: كلّ ذلك قبلة للمتنفّل (أينما تولّوا فثمّ وجه الله) (2).

المصادر

تفسير العياشي 1: 56 | 81.

الهوامش

1- في المصدر: أكثر، وكذا في البحار 84: 70 | 29 عنه. وفي تفسير البرهان 1: 146 | 6 عن العياشي كما في المتن.
2- البقرة 2: 115.



الفهرسة