الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبالإسنادين الأولين عن حماد عن حريز عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال إذا قمت إلى الصلاة فعليك …

 الرقم: 7081  المشاهدات: 1227
قائمة المحتويات وبالإسنادين الأولين عن حماد، عن حريز، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: إذا قمت إلى الصلاة فعليك بالاقبال على صلاتك فانما (1) لك منها ما أقبلت عليه، ولا تعبث فيها بيديك ولا برأسك ولا بلحيتك، ولا تحدث نفسك، ولا تتثاءب، ولا تتمط، ولا تكفر الصلاة: هو الانحناء الكثير حال القيام قبل الركوع قال في النهاية، والتكفير أيضاً وضع احدى اليدين على الاخرى. (مجمع البحرين 3: 477).">(2) فانما يفعل ذلك المجوس، ولا تلثم (3)، ولا تحتفز، و (4) تفرج كما يتفرج البعير، ولا تقع على قدميك، ولا تفترش ذراعيك، ولا تفرقع أصابعك، فان ذلك كله نقصان من الصلاة، ولا تقم الى الصلاة متكاسلاً ولا متناعساً ولا متثاقلاً فانها من خلال النفاق، فان الله سبحانه نهى المؤمنين أن يقوموا إلى الصلاة وهم سكارى، يعني سكر النوم، وقال للمنافقين: (وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراؤن الناس ولا يذكرون الله إلا قليلاً) (5).

المصادر

الكافي 3: 299|1، وأورد قطعة منه في الحديث 2 من الباب 11 من أبواب القواطع

الهوامش

1- في نسخة زيادة: يحسب (هامش المخطوط).
2- التكفير في الصلاة: هو الانحناء الكثير حال القيام قبل الركوع قال في النهاية، والتكفير أيضاً وضع احدى اليدين على الاخرى. (مجمع البحرين 3: 477).
3- لا تلثم ولا تحتفز: أي لا تتضام في سجودك بل تتخوى كما يتخوى البعير الضامر وهكذا عكس المرأة فانها تحتفز في سجودها ولا تتخوى، وقولهم: هو محتفز أي مستعجل متوفز غير متمكن في جلوسه كأنه يريد القيام. (مجمع البحرين 4: 16).
4- في المصدر: ولا.
5- النساء 4: 142.



الفهرسة