الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وبإسناد تقدّم في عيادة المريض عن رسول الله صلّى الله عليه وآله في حديث قال من تعلّم القرآن فلم …

 الرقم: 7683  المشاهدات: 1334
قائمة المحتويات وبإسناد تقدّم في عيادة المريض (1) عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ـ في حديث ـ قال: من تعلّم القرآن فلم يعمل به وآثر عليه حبّ الدنيا وزينتها استوجب سخط الله وكان في الدرجة مع اليهود والنصارى الذين ينبذون كتاب الله وراء ظهورهم، ومن قرأ القرآن يريد به سمعة والتماس الدنيا لقي الله يوم القيامة ووجهه عظم ليس عليه لحم وزجّ (2) القران في قفاه حتى يدخله النار، ويهوي فيها مع من هوى (3)، ومن قرأ القرآن ولم يعمل به حشره الله يوم القيامة أعمى فيقول: يا (ربّ لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً) قال: (كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى) (4) فيؤمر به إلى النار، ومن قرأ (5) القرآن ابتغاء وجه الله وتفقّها في الدين كان له من الثواب (6) مثل جميع ما أعطي الملائكة والأنبياء والمرسلون، ومن تعلّم القرآن يريد به رياءاً وسمعة ليماري به السفهاء ويباهي به العلماء ويطلب به الدنيا بدّد الله عظامه يوم القيامة ولم يكن في النار أشدّ عذاباً منه، وليس نوع من أنواع العذاب إلاّ سيعذّب (7) به من شدّة غضب الله عليه وسخطه، ومن تعلّم القرآن وتواضع في العلم وعلّم عباد الله وهو يريد ما عند الله لم يكن في الجنّة (8) أعظم ثواباً منه ولا أعظم منزلة منه، ولم يكن في الجنّة منزل ولا درجة رفيعة ولا نفيسة إلاّ وكان له فيها أوفر النصيب وأشرف المنازل.

المصادر

عقاب الأعمال: 332، وقطعة في: 337، وقطعة في: 346.

الهوامش

1- تقدم في الحديث 9 من الباب 10 من أبواب الاحتضار.
2- في نسخة: زجه. هامش المخطوط.
3- في المصدر: يهوي.
4- طه 20: 125.
5- في المصدر وفي نسخة عن الاصل: تعلم.
6- في نسخة: الأجر. هامش المخطوط.
7- في المصدر: ويعذب.
8- في المصدر زيادة: أحد.



الفهرسة