الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب عن محمّد بن الحسين عن محمّد بن أبي عمير عن حفص بن …

 الرقم: 8281  المشاهدات: 1002
قائمة المحتويات محمّد بن الحسن بإسناده عن محمّد بن علي بن محبوب، عن محمّد بن الحسين، عن محمّد بن أبي عمير، عن حفص بن البختري حفص بن البختري ضعف، لكن الفتوى مشهورة بين الأصحاب. انتهى وهذا عجيب جداً من المحقق فان حفص بن البختري ثقة لم يضعفه أحد من علماء الرجال، وانما الضعيف أبو البختري وهب بن وهب وهذا وهم واشتباه وان قول النجاشي بعدما وثقه وإنما كان بينه وبين آل أعين نبوة فغمزوا عليه بلعب الشطرنج فلا ينافي كونه ثقة بوجه ولا ثبت ما نسب اليه لأن قولهم فيه محل تهمة لتلك النبوة ولو ثبت لم يناف الثقة ولم يوجب الضعف في الحديث مع أن النصوص هنا كثيرة. (منه. قده) راجع المعتبر: 189.">(1)، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: ينبغي للإمام أن يسمع من خلفه التشهّد ولا يسمعونه شيئاً.
ورواه الكليني عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير (2).
ورواه الصدوق باسناده عن حفص بن البختري، مثله (3).

المصادر

التهذيب 2: 102|384.

الهوامش

1- ورد في هامش المخطوط ما نصه: قال المحقق في المعتبر سند بعد هذه الرواية: وفي حفص بن البختري ضعف، لكن الفتوى مشهورة بين الأصحاب. انتهى وهذا عجيب جداً من المحقق فان حفص بن البختري ثقة لم يضعفه أحد من علماء الرجال، وانما الضعيف أبو البختري وهب بن وهب وهذا وهم واشتباه وان قول النجاشي بعدما وثقه وإنما كان بينه وبين آل أعين نبوة فغمزوا عليه بلعب الشطرنج فلا ينافي كونه ثقة بوجه ولا ثبت ما نسب اليه لأن قولهم فيه محل تهمة لتلك النبوة ولو ثبت لم يناف الثقة ولم يوجب الضعف في الحديث مع أن النصوص هنا كثيرة. (منه. قده) راجع المعتبر: 189.
2- الكافي 3: 337|5.
3- الفقيه 1: 260|1189.



الفهرسة