الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن حسين بن المختار عن الوليد بن صبيح عن …

 الرقم: 8907  المشاهدات: 1069
قائمة المحتويات محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن حسين بن المختار، عن الوليد بن صبيح، عن أبي عبدالله (عليه السلام)، قال: صحبته بين مكة والمدينة فجاء سائل فأمر أن يعطى، ثم جاء آخر فأمر أن يعطى، ثم جاء آخر فأمر أن يعطى، ثم جاء الرابع، فقال أبو عبدالله: يشبعك الله، ثم التفت إلينا فقال: اما ان عندنا ما نعطيه، ولكن أخشى أن أكون كأحد الثلاثة الذين لا يستجاب لهم دعوة: رجل أعطاه الله مالا فأنفقه في غير حقه ثم قال: اللهم ارزقني، فلا يستجاب له، ورجل يدعو على امرأته ان يريحه منها وقد جعل الله عز وجل أمرها إليه، ورجل يدعو على جاره وقد جعل الله عز وجل له السبيل إلى أن يتحول عن جواره ويبيع داره.
ورواه الصدوق باسناده عن الوليد بن صبيح (1).
ورواه في (الخصال) عن أبيه، عن سعد بن عبدالله، عن أحمد بن محمد، عن البزنطي، عن عبدالله بن سنان، عن الوليد بن صبيح، نحوه (2).
ورواه ابن إدريس في (آخر السرائر) نقلا من كتاب أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي: عن عبدالله بن المغيرة، عن عبدالله بن سنان، نحوه، إلا أنه ترك الدعاء على الجار مستطرفات السرائر
: 28 | 14.">(3)، وكذا رواية الصدوق.

المصادر

الكافي 2: 370 | 1، اورده من الكتب الثلاثة الاخيرة، وعن الكافي بسند اخر في الحديث 1 من الباب 42 من ابواب الصدقات.

الهوامش

1- الفقيه 2: 39 | 173.
2- الخصال: 160 | 208.
3- مستطرفات السرائر: 28 | 14.



الفهرسة