الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » محمد بن علي بن بابويه في العلل عن أبيه عن سعد عن محمد بن الحسين عن عبد الرحمن بن أبي هاشم عن أبي …

 الرقم: 944  المشاهدات: 1436
قائمة المحتويات محمد بن علي بن بابويه في (العلل): عن أبيه، عن سعد، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم (1)، عن أبي خديجة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: كان الناس يستنجون بثلاثة أحجار، لأنهم كانوا يأكلون البسر (2)، فكانوا يبعرون بعرا، فأكل رجل من الأنصار الدبا (3)، فلان بطنه، فاستنجى بالماء، فبعث إليه النبي (صلى الله عليه وآله)، قال: فجاء الرجل وهو خائف، يظن أن يكون قد نزل فيه شيء (4) يسوؤه في استنجائه بالماء، فقال له: هل عملت في يومك هذا شيئا؟ فقال له: نعم يا رسول الله، إني والله ما حملني على الاستنجاء بالماء إلا أني أكلت طعاما فلان بطني، فلم تغن عني الحجارة شيئا، فاستنجيت بالماء، فقال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): هنيئا لك، فإن الله عز وجل قد أنزل فيك آية، فأبشر (إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) (5) فكنت أول من صنع هذا، وأول التوّابين، وأول المتطهرين.

المصادر

علل الشرائع: 286|1.

الهوامش

1- في المصدر: عبد الرحمن بن هاشم.
2- البسر، بالضم فالسكون: ثمر النخل قبل أن يرطب (مجمع البحرين 3: 221).
3- الدبا: الجراد قبل أن يطير، والدّباء: القرع (مجمع البحرين 1: 133).
4- في المصدر: أمر.
5- البقرة 2: 222.



الفهرسة