الحديث
المسار الصفحة الرئيسة » الحديث » وعنه عن محمّد بن عيسى عن يونس عن محمّد بن مسلم وعن الحسين بن محمّد عن عبدالله بن عامر عن علي بن …

 الرقم: 9989  المشاهدات: 1065
قائمة المحتويات وعنه، عن محمّد بن عيسى، عن يونس، عن محمّد بن مسلم، وعن الحسين بن محمّد، عن عبدالله بن عامر، عن علي بن مهزيار، عن فضالة بن أيّوب، عن أحمد بن سليمان جميعاً، عن مرّة مولى (محمّد بن خالد) (1) قال: صاح أهل المدينة إلى محمّد بن خالد في الاستسقاء، فقال لي: انطلق إلى أبي عبدالله (عليه السلام)، فسله ما رأيك، فإنّ هؤلاء قد صاحوا إلي؟ فأتيته فقلت له، فقال لي: قل له: فليخرج، قلت: متى يخرج جعلت فداك؟ قال: يوم الاثنين، قلت: كيف يصنع؟ قال: يخرج المنبر، ثم يخرج يمشي كما يمشي (2) يوم العيدين وبين يديه المؤذّنون في أيديهم عنزهم، حتى إذا انتهى إلى المصلّى يصلي بالناس ركعتين بغير أذان ولا إقامة، ثمّ يصعد المنبر فيقلب رداءه فيجعل الذي على يمينه على يساره، والذي على يساره على يمينه، ثم يستقبل القبلة فكبّر الله مائة تكبيرة رافعاً بها صوته، ثمّ يلتفت إلى الناس عن يمينه فيسبح الله مائة تسبيحة رافعاً بها صوته، ثم يلتفت إلى الناس عن يساره فيهلّل الله مائة تهليلة رافعاً بها صوته، ثمّ يستقبل الناس فيحمد الله مائة تحميدة، ثمّ يرفع يديه فيدعو، ثمّ يدعون، فإنّي لأرجو أن لا تخيبوا، قال: ففعل، فلمّا رجعنا (3) قالوا: هذا من تعليم جعفر.
وفي رواية يونس (4): فما رجعنا حتى أهمّتنا أنفسنا.
ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن يعقوب (5)، وكذا الذي قبله.

المصادر

الكافي 3: 462 | 1.

الهوامش

1- في التهذيب: خالد.
2- في التهذيب: يخرج ـ هامش المخطوط ـ.
3- في المصدر زيادة: [جاء المطر].
4- الكافي 3: 462 | ذيل الحديث 1.
5- التهذيب 3: 148 | 3222.



الفهرسة