حفص بن سوقة
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » حفص بن سوقة

 البحث  الرقم: 3793  المشاهدات: 1608
قال النجاشي: " حفص بن سوقة العمري (العمروي) مولى عمرو بن
حريث المخزومي، روى عن أبي عبد الله، وأبى الحسن عليهما السلام، ذكره أبو
العباس ابن نوح، في رجالهما، أخواه زياد ومحمد ابنا سوقة، أكثر منه رواية عن
أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، ثقات، روى محمد بن سوقة، عن أبي
الطفيل، عامر بن واثلة، عن علي عليه السلام حديث تفرقة هذه الأمة، وروى
زياد، عن أبي جعفر عليه السلام لا تصلوا خلف الناصب. له كتاب، رواه أحمد
ابن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن مفضل بن إبراهيم، قال: حدثنا محمد
ابن أبي عمر، عن حفص بن سوقة، بكتابه ".
وقال الشيخ (245): " حفص بن سوقة، له أصل، رويناه بالاسناد الأول،
عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عن حفص بن سوقة ".
وأراد بالاسناد الأول: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة،
عن أحمد بن محمد بن عيسى.
وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (330) وعده البرقي في
أصحاب الصادق عليه السلام وقال: كوفي، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي
المفضل، وبابن بطة.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان حفص بن سوقة في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر
موردا.
فقد روى عن الحسين بن المنذر، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء
5، كتاب المعيشة 2، باب العينة 89، الحديث 1. والتهذيب: الجزء 7، باب البيع
بالنقد والنسيئة الحديث 223.
روى الشيخ بسنده عن محمد بن أبي بكر، عن حفص بن سوقة، وعبد الله
ابن بكير، عن زرارة. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والأقسام، الحديث 1114.
ورواها بعينها بسنده عن ابن أبي عمير، عن حفص بن سوقة، عن ابن
بكير، عن زرارة. التهذيب: الجزء 8، النذور، الحديث 1157، والاستبصار: الجزء
4، باب أقسام النذر، الحديث 154، والصحيح ما في الموضع الثاني لموافقته للكافي:
الجزء 7، كتاب الايمان والنذور والكفارات 7، باب النوادر 18، الحديث 14.
روى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير.
الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من أفطر متعمدا من غير عذر... 22،
الحديث 7، والتهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 983.
وروى عمن أخبره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي
عمير. التهذيب: الجزء 7، باب السنة في عقود النكاح، الحديث 1658، وباب
من الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1847، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل
يجامع المرأة فيما دون الفرج فينزل هو دونها، الحديث 373، والجزء 3، باب إتيان
في ما دون الفرج، الحديث 868.


الفهرسة