ربيع بن خثيم
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » ربيع بن خثيم

 البحث  الرقم: 4524  المشاهدات: 1724
قال الكشي في الزهاد الثمانية: " علي بن محمد بن قتيبة، قال: سئل أبو
محمد الفضل بن شاذان عن الزهاد الثمانية فقال: الربيع بن خثيم، وهرم بن
حيان، وأويس القرني، وعامر بن عبد قيس، وكانوا مع علي عليه السلام ومن
أصحابه وكانوا زهادا أتقياء ".
وعن غير واحد من العامة والخاصة: أنه تخلف عن قتال علي عليه السلام
مع معاوية وشك في جواز ذلك. فاستر خصه سلام الله عليه لان تهايل الكفار
فرخص عليه السلام له في ذلك، بل عن الحلية أنه تجنب عن أن يذكر يزيد
بسوء! حينما بلغه قتل الحسين عليه السلام! وقال: إلى الله إيابهم، وعلى الله
حسابهم.
أقول: ذكره العلامة، وقال: أحد الزهاد الثمانية قاله الكشي، عن علي بن
محمد بن قتيبة. الخلاصة (1) من الباب (2) من فصل الراء، من القسم الأول.
وظاهر هذا الكلام أن نسخته لم تكن مشتملة على كلمة (أتقياء) وإلا كان
اللازم عليه أن يذكرها، نعم ذكره في القسم الأول يدل على اعتقاده بايمانه.
وعلى كل حال فلا يمكننا الحكم بأنه من الأتقياء، لان علي بن محمد بن
قتيبة وإن كان من مشايخ الكشي إلا أنه لم يثبت وثاقته، فلم يثبت ما نقله عن
الفضل بن شاذان، كما أن ما قيل: من أنه كان له كثير تقرب عند أمير المؤمنين
عليه السلام، وأن الرضا عليه السلام، قال: ما استفدنا من المجئ إلى خراسان،
إلا زيارة الخواجة ربيع! لم يثبت. قيل: إنه مات سنة 61 وقيل: سنة 63، والله
العالم.


الفهرسة