سعد (سعيد) بن هبة الله
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » سعد (سعيد) بن هبة الله

 البحث  الرقم: 5080  المشاهدات: 1518
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ الامام قطب الدين، أبو
الحسين سعد بن هبة الله بن الحسن الراوندي، فقيه، عين، صالح، ثقة، له
تصانيف منها، المغنى في شرح النهاية عشر مجلدات، خلاصة التفاسير عشر
مجلدات، منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، تفسير القرآن مجلدان، الرائع في
الشرايع مجلدان، المستقصى في شرح الذريعة ثلاثة مجلدات، ضياء الشهاب في
شرح الشهاب مجلدان، حل المعقود في الجمل والعقود، والانجاز في شرح الايجاز،
نهية النهاية، غريب النهاية، احكام الاحكام، بيان الانفرادات شرح ما يجوز
ومالا يجوز، التغريب في التعريب، الأغراب في الاعراب، زهرة المباحثة وثمرة
المناقشة، تهافت الفلاسفة، جواهر الكلام في شرح مقدمة الكلام، كتاب البينات
في جميع العبادات، نفثة المصدور، وهي منظوماته، الخرائج والجرائح في المعجزات،
شرح الآيات المشكلة في التربة، شرح الكلمات المائة لأمير المؤمنين عليه
السلام، شرح العوامل، شجار العصابة في غسل الجنابة، المسألة الكافية في
الغسلة الثانية، مسألة في العقيقة، مسألة في صلاة الآيات، مسألة في الخمس،
مسألة أخرى في الخمس، مسألة في فرض من حضره الأداء وعليه القضاء فقه
القرآن).
وقال ابن شهرآشوب في معالم العلماء (368):
(شيخي أبو الحسين سعد بن هبة الله الراوندي: له كتب منها: كتاب ضياء
الشهاب ومشكلات النهاية، وجنى الجنتين في ذكر ولد العسكريين عليهما السلام).
قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين في ذيل ترجمته (356):
أقول: وقد رأيت له كتاب قصص الأنبياء أيضا، كتاب فقه القرآن، ورسالة
في أحوال أحاديثنا وإثبات صحتها، وشرح أيات الاحكام وهو فقه القرآن،
وينسب إليه شرح مشكلات النهاية وكتاب يسمى البحر.
[وذكر السيد رضي الدين علي بن طاووس في كتاب كشف المحجة سعيد
ابن هبة الله الراوندي وأثنى عليه، وذكر أنه ألف كتابا في الاختلاف الواقع بين
الشيخ المفيد والسيد المرتضى في الكلام، وذكر فيه خمسا وتسعين مسألة، ثم قال:
ولو استوفينا كل ما اختلفا فيه لطال الكلام، أورد ذلك في بحث ذم علم الكلام].


الفهرسة