عبد الله بن ميمون بن الأسود
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » عبد الله بن ميمون بن الأسود

 البحث  الرقم: 7197  المشاهدات: 3848
قال النجاشي: " عبد الله بن ميمون بن الأسود القداح: مولى بني مخزوم،
يبري القداح، روى أبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، ويروي
(روى) هو عن أبي عبد الله، وكان ثقة. له كتب منها: كتاب مبعث النبي (صلى
الله عليه وآله) وأخباره، وكتاب صفة الجنة والنار.
أخبرنا علي بن أحمد بن طاهر أبو الحسين القمي، قال: حدثنا محمد بن
الحسن، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى،
قال: حدثنا جعفر بن محمد بن عبيد الله عنه بها ".
وقال الشيخ (443): " عبد الله بن ميمون القداح: له كتاب.
أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن
أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي، عنه.
وأخبرنا به أبو عبد الله المفيد رحمه الله، عن أبي جعفر ابن بابويه، عن
أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد، عن جعفر بن محمد بن عبيد
الله، عنه.
ورواه أيضا محمد بن علي بن حمزة بن محمد العلوي، ومحمد بن علي، عن
علي بن إبراهيم، عن أبيه، عنه ".
وعده في رجاله من أصحاب الصادق (عليه السلام) (40)، قائلا: " عبد الله
ابن ميمون القداح المكي، كان يبري القداح، مولى بني مخزوم ".
وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق (عليه السلام)، وقال نحو ما قاله
الشيخ.
وقال الكشي (124) و (247) عبد الله بن ميمون القداح المكي:
" حدثني حمدويه، عن أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيى، عن أبي خالد،
عن عبد الله بن ميمون، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: يا ابن ميمون كم أنتم
بمكة؟ قلت: نحن أربعة، قال: أما إنكم نور في ظلمات الأرض ".
وفي الموضع الثاني هكذا: عن أبي خالد صالح القماط.
وقال في (247) أيضا: " جبرئيل بن أحمد، قال: سمعت محمد بن عيسى
يقول: كان عبد الله بن ميمون يقول بالتزيد ".
أقول: قبل إنه كان زيديا لهذه الرواية، ولكنه ليس بصحيح. أما أولا، فلأن
الرواية مرسلة، وثانيا، أن كلمة التزيد مجملة وليس معناها أن عبد الله بن ميمون
كان زيديا.
ثم أقول: الرواية الأولى تدل على أن عبد الله بن ميمون روى عن أبي
جعفر (عليه السلام) أيضا، مع أن ظاهر كلام النجاشي أنه لم يرو عن أبي جعفر
(عليه السلام).
ويؤكد روايته عن أبي جعفر (عليه السلام): عد ابن شهرآشوب إياه من
أصحاب الباقر (عليه السلام). المناقب: الجزء 4، في فصل في أحواله (أبي جعفر)
وتاريخه (عليه السلام).
ويدل على ذلك ما رواه الشيخ باسناده، عن سعد بن عبد الله، عن أبي
جعفر، عن جعفر بن محمد بن عبيد الله، عن عبد الله بن ميمون القداح، عن
أبي جعفر، عن أبيه (عليهما السلام). التهذيب: الجزء 4، باب وجوه الصيام،
الحديث 907، لكنه غير ثابت على ما يأتي.
روى (عبد الله بن ميمون) عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وروى عنه
عبد الله بن المغيرة، كامل الزيارات: الباب 57، في من زار الحسين (عليه السلام)
احتسابا، الحديث 3.
روى عن أبي عبد الله (عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير
القمي، سورة الدهر، في تفسير قوله تعالى: (ويطعمون الطعام على حبه مسكينا
ويتيما وأسيرا..).
وطريق الصدوق إليه: أبوه ومحمد بن الحسن - رضي الله عنهما -، عن سعد
ابن عبد الله، عن إبراهيم بن هاشم، عن عبد الله بن ميمون.
وأيضا: أبوه، ومحمد بن عيسى بن المتوكل، ومحمد بن علي ماجيلويه
- رضي الله عنهم - عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عبد الله بن ميمون
القداح المكي، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان عبد الله بن ميمون القداح في إسناد عدة من الروايات تبلغ
سبعة وثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله (عليه السلام) في جميع ذلك، إلا في مورد واحد
روى فيه عن أبي عبيدة الحذاء.
وروى عنه ابن فضال، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد الأشعري،
والحسن بن علي، والحسن بن علي بن فضال، وعبد الله بن المغيرة.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن جعفر بن محمد بن عبيد الله، عن عبد الله بن
ميمون القداح، عن أبي جعفر، عن أبيه (عليهما السلام). التهذيب: الجزء 4، باب
وجوه الصيام..، الحديث 907، والاستبصار: الجزء 2، باب صوم يوم
عاشوراء، الحديث 439، إلا أن فيه: جعفر بن محمد بن عبد الله، عن عبد الله
ابن ميمون القداح، عن جعفر، عن أبيه (عليه السلام)، وما في الاستبصار من حيث
المروي عنه هو الصحيح، وأما من حيث الراوي، فما في التهذيب هو الصحيح.
وروى الشيخ بسنده أيضا، عن جعفر بن محمد، عن عبيد الله القمي، عن
عبد الله بن ميمون القداح، عن جعفر، عن أبيه (عليهما السلام). التهذيب: الجزء
3، باب الصلاة على الأموات، الحديث 988، والاستبصار: الجزء 1، باب أنه لا
قراءة في الصلاة على الميت، الحديث 1845، إلا أن فيه: جعفر بن محمد بن
عبد الله القمي، والصحيح جعفر بن محمد بن عبيد الله القمي.
وروى بسنده أيضا، عن جعفر بن محمد بن علي الأشعري، عن عبد الله
ابن ميمون القداح، عن أبي عبد الله (عليه السلام). التهذيب: الجزء 7، باب السنة
في عقود النكاح، الحديث 1630.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3،
باب التزويج بغير خطبة 43، الحديث 2، جعفر محمد الأشعري، بدل جعفر بن
محمد بن علي الأشعري، وهو الصحيح. وتقدم له أيضا روايات.


الفهرسة