عبيس بن هشام
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » عبيس بن هشام

 البحث  الرقم: 7551  المشاهدات: 1982
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ واحدا وستين موردا.
فقد روى عن أبي جميلة، وأبان، وأبان بن تغلب، وأبان بن عثمان، وإبراهيم
ابن مهزم، وثابت، وثابت بن شريح، والحسين بن أحمد المنقري، والخضر بن
عبد الملك، وسالم، وصالح الحذاء، وصالح القماط، وعبد الكريم، وعبد الكريم بن
عمرو، وعبد الله بن سليمان، وعبد الله بن سنان، وعمر الرماني، ومحمد بن أبي
حمزة، ومشمعل بن سعد، ومعاوية بن عمار، ومنصور بن يونس، وكرام.
وروى عنه ابن سماع، وابن فضال، وإسماعيل بن مهران، والحسن بن
سماعة، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي الكوفي، والحسن بن محمد
ابن سماعة، ومحمد بن الحسين.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن عبيس بن هشام، عن أبي عبد الله عليه السلام.
التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 51.
ورواها محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن
عبيس بن هشام، عن رجل من أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي:
الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الغش 61، الحديث 4.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسين بن علي، عن عبيس بن هشام،
عن ثابت. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الصلاة على النبي محمد وأهل
بيته عليهم السلام 20، الحديث 20.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: الحسين بن علي، عن
عنبسة بن هشام، والظاهر وقوع التحريف في كليهما، والصحيح: الحسن بن علي،
عن عبيس بن هشام.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محمد، عن صالح بن خالد، وعبيس
ابن هشام، عن ثابت. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 984،
والاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 907، إلا أن فيه:
صالح بن خالد، عن عبيس بن هشام، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر
الروايات.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن
هشام، عن الحسن بن أحمد المنقري. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر
باب التقبيل 80، الحديث 1.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في سائر النسخ: الحسين بن أحمد المنقري، وهو
الصحيح، ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب
الصلاة على الأموات، الحديث 987، وأن الصحيح فيه أيضا الحسين ابن أحمد
المنقري.
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن عبيس بن هشام، عن الحسن ابن
عبد الله، عن محمد بن حكيم. التهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك،
الحديث 502، والاستبصار: الجزء 2، باب صيام يوم الشك، الحديث 234، إلا أن
فيه: عيسى بن هشام، عن الخضر بن عبد الملك بن محمد بن حكيم، وفي الطبعة
القديمة من التهذيب أيضا: عيسى بن هشام، عن الحسن بن عبد الله، عن محمد
ابن حكيم، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشك فيه
من شهر رمضان 9، الحديث 8، محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبيس
ابن هشام، عن خضر بن عبد الملك، عن محمد بن حكيم، والظاهر صحة ما في
الكافي الموافق للوافي، فقد ورد فيه عن التهذيب والاستبصار مثل ما في الكافي.
وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام،
عن عبد الكريم. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 965.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز
للوالد أن يأخذ من مال ولده، الحديث 1161، الحسن بن علي الكوفي، بدل
الحسين بن علي الكوفي، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2،
باب الرجل يأخذ من مال ولده 47، الحديث 4.
ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، عن
عبيس بن هشام، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات،
الحديث 935.
روى محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة،
عن عبيس بن هشام، عن إبراهيم بن مهزم. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3،
باب ثواب عيادة المريض 8، الحديث 7.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي، عن عبيس بن هشام، عن كرام.
التهذيب: الجزء 1، باب دخول الحمام وآدابه، الحديث 1165.
أقول: تقدم الكلام في هذه الموارد الثلاثة في عبد الله بن المغيرة، وأن
الصحيح في هذه الموارد: الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة.
روى محمد بن يعقوب، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن الحسن بن
علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، عن عبد الصمد بن بشير. الكافي: الجزء 5،
كتاب المعيشة 2، باب شراء العقارات 18، الحديث 7.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن الظاهر أنه محرف، والصحيح
الحسن بن علي الكوفي، بقرينة الراوي والمروى عنه.
أقول: هذا هو عبيس بن هشام الناشري الآتي.


الفهرسة