عثمان بن مظعون
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » عثمان بن مظعون

 البحث  الرقم: 7634  المشاهدات: 1663
روى الكليني، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن غير
واحد، عن أبان، عن أبي يصير، عن أحدهما عليهما السلام، قال: لما ماتت رقية
ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إلحقي
بسلفنا الصالح: عثمان بن مظعون وأصحابه... الحديث. الكافي: الجزء 3، باب
المسألة في القبر ومن يسأل ومن لا يسأل، من كتاب الجنائز 88، الحديث 18.
وروى أيضا عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن
محمد، عن ابن القداح، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: سمع النبي صلى
الله عليه وآله امرأة حين مات عثمان بن مظعون وهي تقول: هنيئا لك يا أبا
السائب الجنة، فقال النبي صلى الله عليه وآله: وما علمك، حسبك أن تقولي:
كان يحب الله عز وجل ورسوله، فلما مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله
عليه وآله هملت عين رسول الله صلى الله عليه وآله بالدموع... (إلى أن قال)
صلى الله عليه وآله: إلحق بسلفك الصالح عثمان بن مظعون. الكافي: الجزء 3،
باب النوادر من كتاب الجنائز 95، الحديث 45.
أقول: الرواية الثانية ضعيفة، ولكن الرواية الأولى كافية في الدلالة على
جلالة عثمان بن مظعون وعظمته، وفي زيارة الناحية المقدسة: السلام على عثمان
ابن أمير المؤمنين سمي عثمان بن مظعون.
وروى الصدوق عن الصادق عليه السلام: أن رسول الله صلى الله عليه
وآله، قبل عثمان بن مظعون - رضي الله عنه - بعد موته. الفقيه: الجزء 1، باب
المس، الحديث 453.
وعده ابن شهرآشوب من المعروفين بالورع من الصحابة، المناقب: الجزء
2، باب درجات أمير المؤمنين عليه السلام، في (فصل في المسابقة بالزهد
والقناعة).
وقال المجلسي في مرآة العقول في ذيل الحديث الثاني الذي تقدم عن الكافي
ما نصه: " يدل على مرجوحية التحتم والحكم بالجزم بكون الميت من أهل الجنة،
وإن كان في أقصى درجة الصلاح والزهد، فإن عثمان بن مظعون كان من زهاد
الصحابة وأكابرها، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله يحبه حبا شديدا "
(إنتهى).
وقال الوحيد قي التعليقة: " عثمان بن مظعون: الزاهد العابد الذي كان ترك
الدنيا، وترك اللذات والنساء، فشكت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله،
فمنعه عن ذلك، وكان أخاه من الرضاعة على ما هو في بالي، وقبله بعد موته ".
روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وروى عنه عبد الله بن
جابر. التهذيب: الجزء 4، باب ثواب الصيام، الحديث 541.
وروى عنه سعد بن مسعود الكناني (الكندي). التهذيب: الجزء 6، باب
فضل الجهاد وفروضه، الحديث 210.


الفهرسة