علقمة بن قيس
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » علقمة بن قيس

 البحث  الرقم: 7807  المشاهدات: 1094
ذكره الشيخ في أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام مرتين فتارة (72)،
قائلا: " علقمة بن قيس "، وأخرى (115)، قائلا: " علقمة بن قيس قتل بصفين
وأخوه أبي بن قيس ".
وقال الكشي (36 - 38) علقمة، وأبي، والحارث بنو قيس.
" روى يحيى الحماني، قال: حدثنا شريك، عن منصور، قال: قلت لإبراهيم:
أشهد علقمة صفين؟ قال: نعم، وخضب سيفه دما، وقتل أخوه أبي بن قيس يوم
صفين، قال: وكان لأبي بن قيس حصن من قصب ولفرسه، فإذا غزا هدمه وإذا
رجع بناه، وكان علقمة فقيها في دينه، قارئا لكتاب الله، عالما بالفرائض، شهد
صفين، وأصيبت إحدى رجليه فعرج منها، وأما أخوه أبي فقد قتل بصفين، وكان
الحارث جليلا فقيها، وكان أعور ".
ومر في الأصبغ عده من ثقات أمير المؤمنين عليه السلام، كما مر في جندب
ابن زهير عده من التابعين الكبار ورؤسائهم وزهادهم.


الفهرسة