علي بن الحسين
المسار الصفحة الرئيسة » الرجال » علي بن الحسين

 البحث  الرقم: 8048  المشاهدات: 1981
روى عن أحمد بن أبي عبد الله. تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله
تعالى: (حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها).
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وأربعة وعشرين
موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن ابن سنان، وابن أورمة، وأحمد
ابن أبي عبد الله، وأحمد بن إدريس، وأحمد بن محمد بن خالد، وجعفر بن بكر،
وحماد بن عيسى، وسعد بن عبد الله، وسيف بن عميرة، وعبد الله بن
جعفر، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن حسان، وعلي بن موسى، وعمرو بن عثمان،
ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن أحمد بن علي، ومحمد بن أحمد بن علي بن الصلت،
ومحمد بن الحسن، ومحمد بن زياد، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، ومحمد بن عبيد،
ومحمد بن علي، ومحمد بن يحيى، ومحمد المكناسي.
وروى عنه ابنه أبو جعفر، وأبو عبد الله، وأبو عمران الأرمني، وأبان بن
عثمان، وأحمد بن محمد، وإسماعيل بن محمد المكي، وسلمة بن الخطاب، وعبد الله
ابن أحمد، وعبيد الله بن الحسين، وعلي، وعلي بن حاتم، وابنه، أبو جعفر محمد،
ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن يحيى، والخشاب، والعوفي.
اختلاف الكتب
روى محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن أحمد
ابن الحسن. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب في الصائم يسعط 29،
الحديث 4، والتهذيب: الجزء 4، باب ما يفسد الصيام، الحديث 592.
كذا في الطبعة القديمة من الكافي والوسائل أيضا، ولكن في المرآة والوافي
والطبعة القديمة من التهذيب: علي بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة سائر
الروايات.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الوليد، عن يونس
ابن يعقوب، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية
بالثلث، الحديث 779.
ثم قال: عنه، عن علي بن أسباط، عن العلاء بن رزين القلاء، الحديث
780، وظاهر الضمير رجوعه إلى علي بن الحسين، ولكن في الاستبصار: الجزء 4،
باب أنه لا يجوز الوصية بأكثر من الثلث، الحديث 454، علي بن الحسن، عن
علي بن أسباط، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، فعلي بن الحسين في
الرواية السابقة من التهذيب محرف، والصحيح علي بن الحسن، ومن هنا يظهر
الكلام في قوله عنه في الروايات التي وقعت بعد هذه الرواية في التهذيب
والاستبصار، وهي: عنه، عن أحمد بن الحسن، عن أبيه، الحديث 781، من
التهذيب، و (455) من الاستبصار، وعنه، عن عمرو بن عثمان، الحديث 782،
من التهذيب، و (546) من الاستبصار، وعنه، عن محمد بن علي، الحديث 783،
من التهذيب، و (457) من الاستبصار، وعنه، عن جعفر بن محمد بن نوح،
الحديث 784، من التهذيب، و (458) من الاستبصار، فإن الضمائر جميعها
راجعة إلى علي بن الحسن، كما في الاستبصار.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن جعفر
ابن بكر. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الإجارات، الحديث 1032،
والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب أن من السعادة أن يكون معيشة الرجل
في بلده 122، الحديث 2، وفيه علي بن الحسين اليتمي، والصحيح علي بن الحسن
التيمي، كما في الوافي، وإن كانت الطبعة القديمة من التهذيب والكافي كالحديثة.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عمر، عن علي بن الحسين، عن حريز.
التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 799.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب القضايا
والاحكام 6، باب النوادر 19، الحديث 16، محمد بن عمرو، عن علي بن الحسن،
عن حريز، والوافي موافق للتهذيب، والوسائل موافق للكافي.
روى الكليني عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن علي بن أسباط.
الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما يقال في مستقبل شهر رمضان
الحديث 4، والتهذيب: الجزء 4، باب الدعاء عند طلوع الهلال، الحديث 563،
إلا أن فيه: علي بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وإن كانت
الطبعة القديمة من الكافي والمرآة والوافي والوسائل كالطبعة الحديثة.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن الحسين، عن علي بن الحسين، عن علي
ابن عيسى، عن محمد بن يزيد الرفاعي. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في
فقه الحج، الحديث 1565، وقد تقدم الخلاف بينه وبين الكافي في علي بن الحسن،
عن محمد بن يزيد الرفاعي.
روى الكليني عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن محمد بن
الوليد، ومحمد بن أحمد، عن يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام
2، باب في ليلة القدر 69، الحديث 10، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر
رمضان، الحديث 202، إلا أن فيه: علي بن الحسن، عن محمد بن الوليد، عن
محسن بن أحمد.
والطبعة القديمة من الكافي ونسخة من المرآة كالحديثة، وفي نسخة أخرى:
محسن بن أحمد، بدل محمد بن أحمد، وفي الوافي نقلا عن الكافي والتهذيب: علي
ابن الحسين، عن محمد بن الوليد، ومحسن بن أحمد، وهو الصحيح لتكرر رواية
ابن فضال تارة، عن محمد بن الوليد، ومحسن بن أحمد جميعا، عن يونس، وتارة
أخرى، عن أحدهما، عن يونس.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الحسين بن أبي
الخطاب. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث
1503، والاستبصار: الجزء 1، باب النهي عن تجصيص القبر، الحديث 767، إلا
أن فيه: علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين بن أبي
الخطاب، وهو الصحيح الموافق للطبعة القديمة من التهذيب.
روى الكليني عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن محمد بن
عيسى. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الدعاء في العشر الأواخر من
شهر رمضان 70، الحديث 2.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 3، باب
الدعاء في العشر الأواخر، الحديث 263، علي بن الحسن، بدل علي بن الحسين،
وهو الصحيح الموافق للوافي.
روى الشيخ بسنده، عن جعفر بن أحمد، عن علي بن الحسين، وعلي بن
محمد، عن العبيدي. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث
732، والاستبصار: الجزء 1، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث 1401، إلا
أن فيه: علي بن الحسن، بدل علي بن الحسين، وهو الصحيح الموافق لنسخة في
الطبعة القديمة من التهذيب، والرواية رقم (1441) من باب أحكام السهو من
الجزء المتقدم.
ثم روى الكليني عن بعض أصحابنا، عن علي بن الحسين، عن العباس
ابن عامر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب ما تزوج عليه أمير المؤمنين
عليه السلام 46، الحديث 4.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي علي بن الحسن، وهو
الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن عمرو بن عثمان.
الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب النوادر 74، الحديث 2.
كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المرآة أيضا، ولكن في نسخة أخرى منها
والوافي: علي بن الحسن، وهو الصحيح.
وروى أيضا، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن محمد بن
الحسين، عن أبيه. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب في الصائم يسعط 29،
الحديث 6، وقد تقدم الخلاف بينه وبين التهذيب في علي بن الحسن عن أبيه.
روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن علي، عن عبد الله
ابن الصلت. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث
1431، كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد
ابن أحمد بن علي، بدل محمد بن علي، وهو الصحيح الموافق لما رواه في
الاستبصار: الجزء 1، باب أن الرجل يموت في السفر وليس معه رجل ولا
امرأته...، الحديث 716، وكذلك الوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات.
وروى الكليني، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن وهيب بن
حفص. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب منع الزكاة 2، الحديث 11.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح
علي بن الحسن، كما في الوافي.
أقول: علي بن الحسين هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما هو بالراوي
والمروي عنه.


الفهرسة