الرباب بنت امرئ القيس
المسار الصفحة الرئيسة » المقالات » الرباب بنت امرئ القيس

 البحث  الرقم: 203  التاريخ: 1 ذو الحجّة 1429 هـ  المشاهدات: 4817
قائمة المحتويات

الرباب بنت امرئ القيس

جاء في كتاب الملهوف على قتلى الطفوف لؤلفه العلامة المحدث ابن طاووس (قدس) ترجمة مبسطة للرباب بنت امرئ القيس، وهو كما يلي: (1)الرباب بنت امرئ القيس بن عدي، زوجة الحسين السبط الشهيد، كانت معه في وقعة كربلاء، وبعد استشهاده جيء بها مع السبايا إلى الشام، ثم عادت إلى المدينة، فخطبها الأشراف، فأبت، وبقيت بعد الحسين سنة لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمداً، وكانت شاعرة لها رثاء في الحسين عليه السلام. (2)ونقل الدكتور لبيب بيضون في موسوعته موسوعة كربلاء ترجمة مصغرة للرباب زوجة الحسين جاء في ضمنها ما يلي:
من هي الرباب؟
جاء في كتاب الأغاني: الرباب بنت امرئ القيس بن عدي الكلبية: كانت من خيار النساء وأفضلهن... أسلم أبوها وكان نصرانيًا فولي في زمن عمر على من أسلم بالشام من قضاعة.
وخطب منه الإمام علي بن أبي طالب (ع) ابنته الرباب لابنه الحسين (ع)، فولدت له سكينة عقيلة قريش، وعبد الله بن الحسين (ع)، قتل يوم الطف وأمه تنظر إليه.
وقد بقيت الرباب سنة بعد شهادة الحسين (ع) لم يظلها سقف بيت حزنا على الحسين (ع) حتى بليت وماتت كمدًا عليه، وذلك بعد شهادة الحسين (ع) بسنة، ودفنت بالمدينة. لأبي الفرج الأصفهاني
/ ج 8 / ص158) ">(3)
وجاء في مستدركات علم رجال الحديث لسماحة الشيخ علي النمازي الشاهرودي: (4)

رباب بنت امرئ القيس:

هي زوجة الحسين صلوات الله عليه.
ولد له منها عبد الله الرضيع وسكينة.
لم تتزوج بعده مع أنه خطبها الأشراف.
وبقيت بعد الحسين (عليه السلام) لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمدا.
وإليه (عليه السلام) تنسب هذه الأشعار:
لعمرك إنني لأحب دارا
تكون بها سكينة والرباب
أحبهما وأبذل جل مالي
وليس لعاتب عندي عتاب (5)

خبر الرباب في واقعة الطف:

ورد في موسوعة كلمات الإمام الحسين (ع) الصادرة عن لجنة الحديث في معهد باقر العلوم (ع): (6)

وصية الحسين (ع) للنساء وفيهن الرباب:

نقل السيد ابن طاووس: فعزى الحسين أم كلثوم، وقال لها: يا أختاه! تعزي بعزاء الله فإن سكان السموات يفنون وأهل الأرض كلهم يموتون وجميع البرية يهلكون. ثم قال: يا أختاه، يا أم كلثوم! وأنت يا زينب! وأنت يا فاطمة! وأنت يا رباب! إذا أنا قتلت فلا تشققن علي جيبا ولا تخمشن علي وجها ولا تقلن هجرا. اللهوف: 35، مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي 1: 238 مع تفاوت، الدمعة الساكبة 4: 276، نور العين في مشهد الحسين (عليه السلام): 39.) ">(7)
وجاء في كتاب أنصار الحسين (ع) لسماحة الشيخ محمد مهدي شمس الدين (قدس سره) ما يلي:

قتل طفلها الرضيع في كربلاء:

عبد الله بن الحسين بن علي بن أبي طالب: الخوارزمي). ">(8)أمه: الرباب بنت امرئ القيس الكلبي. كان طفلا رضيعا حين قتل في حجر أبيه الحسين. رماه عقبة بن بشر بسهم فذبحه، (في الطبري إن الذي رماه: هاني بن ثبيت الحضرمي) وفي الزيارة أن الذي رماه (حرملة بن كاهل الأسدي).
جاء في موسوعة كربلاء للدكتور لبيب بيضون ما يلي:

وفاء الرباب لزوجها الحسين (ع):

ذكر أن الرباب لمَّا وضع رأس الحسين (ع) في مجلس عبيد الله بن زياد، لم تتمالك نفسها أن هجمت على الرأس واحتضنته وأخذت تقبِّله وتنعيه، ومن معالم إخلاصها هنا أن السبايا لما انصرفن من كربلاء إلى المدينة، أبت هذه الحرَّة الذهاب معهم، بل آثرت أن تظل عند قبر زوجها الحسين (ع) هائمة تبكي عليه وترثيه، حتى مضت عليها سنة كاملة، وأبت أن تستظل بظل، فضربت بذلك لذوات الحجال مثالاً من الوفاء والإخلاص أي مثال.
جاء في كتاب (نصوص في نوابغ الشيعة وشخصيات بارزة منهم في العصور المختلفة) المصطفى (ص) - ص معالي السبطين - للحائري ج 2 ص 198) ">(9)ما يلي:

ندبها لسيد الشهداء (ع):

ورد في كامل التواريخ: أن رباب بنت امرئ القيس زوجة الحسين (ع)... خطبها الاشراف (بعد شهادة الحسين) فقالت لا والله ما كنت لاتخذ حموا بعد رسول الله... وبقيت... تجلس في حرارة الشمس حتى ماتت كدا وكانت ترثي الحسين:
إن الذي كان نورا يُستضاء به
في كربلاء قتـيل غير مدفـون
سـبط النبي جزاك الله صالحة
عَنّا وجنّبت خسـران الموازين
ونقل سماحة الشيخ المحدثي نفس المضمون في موسوعة عاشوراء جاء فيه:
خطبها الكثير من أشراف قريش فرفضتهم وأبت الزواج من أحد بعد الحسين. كانت دائمة البكاء على أبي عبد الله عليه السلام ولا تجلس في ظل. وتوفيت من أثر شدة حزنها وجزعها على الحسين وذلك بعد سنة من استشهاده (أي في عام 62) أعيان الشيعة 499: 6) ">(10)

الهوامش

1- (http://www.alhodacenter.com/ashora/bookindex.php?cat=72)
2- المحبر 3/13، أعلام النساء 1/378، الأعلام النساء 1/378، الأعلام 1/378.
3- (الأغاني / لأبي الفرج الأصفهاني / ج 8 / ص158)
4- (ج 8 - ص 574)
5- (الأبيات في جد ج 45 / 47، وكمبا ج 10 / 203.)
6- (ص 491 - 492)
7- (اللهوف: 35، مقتل الحسين (عليه السلام) للخوارزمي 1: 238 مع تفاوت، الدمعة الساكبة 4: 276، نور العين في مشهد الحسين (عليه السلام): 39.)
8- (ورد ذكره في (الزيارة، الارشاد، الطبري، الأصفهاني، الخوارزمي).
9- (مركز المصطفى (ص) - ص معالي السبطين - للحائري ج 2 ص 198)
10- (أعيان الشيعة 499: 6)

الروابط
مواقع الإنترنيت: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية
مفاتيح البحث: امرئ القيس،
كربلاء،
عبد الله الرضيع،
الرباب،
الإمام الحسين (عليه السلام)،
كربلاء،
...
الواحات: الواحة الحسينية

الفهرسة