أية ضيافة تلك؟
المسار الصفحة الرئيسة » المقالات » أية ضيافة تلك؟

 البحث  الرقم: 67  التاريخ: 21 شوال المكرم 1429 هـ  المشاهدات: 1517
قيل: إنّ معن بن زائدة قبض على عددٍ من الأسرى فعرضهم على السيف، وفي الوقت المناسب التفت إليه أحدُهم وقال له:
ـ أصلح اللهُ الأمير، لا تجمع علينا الجوعَ والعطش إلى جانب القتل، فوالله إنّ كرمَك بعيدٌ عن ذلك!
فخجل معن وأمر للأسرى بطعامٍ ولبن، فأكلوا وشربوا وهو ينظر إليهم، فلمّا أكملوا ما على سفرة المائدة قالوا له:
ـ أيها الأمير! أطال اللهُ بقاءَك، إننا قد كنّا أُسراءَك والآن نحن ضيوفك، فانظر كيف تصنع بضيوفك؟!
فاستحى معن من كلامهم هذا، فقال لهم: قد عفوتُ عنكم.
فقال له أحدُهم: والله أيها الأمير، إنّ عفوك عنّا عندنا هو أشرفُ من يوم ظفرك بنا.
فسُرَّ معن بذلك، وأمر لكلّ أسيرٍ منهم بملابسَ ومبلغٍ من المال، ثم أطلق سراحهم.

الروابط
مواقع الإنترنيت: شبكة جنة الحسين (عليه السلام)
مفاتيح البحث: الضيافة،
الكرم
المواضيع: مكارم الأخلاق

الفهرسة