معركة أُحد وشهادة حمزة (عليه السلام)
المسار الصفحة الرئيسة » الوقائع » شوال المكرم » اليوم 15 » معركة أُحد وشهادة حمزة (عليه السلام)

 البحث  الرقم: 307  التاريخ: 5 رجب المرجّب 1430 هـ  المشاهدات: 3997
سائر اللغات

قائمة المحتويات وقعت هذه المعركة في منتصف شوال لعام 3 للهجرة، واستُشهد فيها سيّد الشهداء في زمانه حمزة (عليه السلام) و69 من المسلمين بحار الأنوار: 20 / 18 ؛ سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) لابن هشام: 3 / 615 ؛ تاريخ الطبري: 2 / 189 ؛ البداية والنهاية: 4 / 11">(1)، وقيل وقعت هذه المعركة في 7 و17 من شوال.
وكان المسلمون في هذه الحرب ألف رجل رجع 300 منهم في بعض الطريق، والكفار 3000 وقيل 2000 أو 4000 أو 5000، قُتل منهم 22 أو 23 أو 28.
في هذه الحرب كُسرت ثنايا رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأدميت جبهته، كما جُرح أمير المؤمنين (عليه السلام) في بدنه الشريف جراحات كثيرة، فيما فرّ الآخرون، وفيها هتف جبرائيل (عليه السلام): "لا سيف إلا ذو الفقار، ولا فتى إلا علي".
وفي هذا اليوم استشهد حمزة بن عبد المطلب (عليهما السلام)، وقد كان حمزةُ رجلاً شجاعاً مُهاباً، قتله عبدٌ يدعى وحشياً بأمر هند بنت عتبة امرأة أبي سفيان (عليهما اللعنة)، وقد أمرت أن يأتوها بكبده (عليه السلام) فلم تعمل أسنانها بها ساعة أرادت أكلها، فذهبت وجدعت أنفه وأذنيه بخنجر علقته في رقبتها.
وعندما رآه النبي (صلى الله عليه وآله) بكى، وغطّاه بعباءته كي لا تراه أخته صفيّة بهذه الحال، وبكاه أميرُ المؤمنين (عليه السلام) وفاطمة (عليها السلام) وصفية، وصلى عليه رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) ودفنه في أُحد.
أحد ؛ معركة أحد ؛ شهادة حمزة ؛ حمزة سيد الشهداء ؛ حمزة بن عبد المطلب ؛ كسر ثنايا النبي ؛ جبهة النبي ؛ لا سيف إلا ذو الفقار ؛ لا فتى إلا علي ؛ جبرائيل ؛ بكاء النبي على حمزة ؛ صفيّة أخت حمزة

الهوامش

1- بحار الأنوار: 20 / 18 ؛ سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) لابن هشام: 3 / 615 ؛ تاريخ الطبري: 2 / 189 ؛ البداية والنهاية: 4 / 11


الفهرسة