ثورة المختار (رحمه الله)
المسار الصفحة الرئيسة » الوقائع » ربيع الآخر » اليوم 14 » ثورة المختار (رحمه الله)

 البحث  الرقم: 141  التاريخ: 5 رجب المرجّب 1430 هـ  المشاهدات: 2553
سائر اللغات

في هذا اليوم سنة 66 للهجرة ثار المختار بن عبيدة الثقفي (رحمه الله) منادياً "يا لثارات الحسين (عليه السلام)" في الكوفة، وبذلك أدخل السرور على أهل البيت (عليهم السلام).
وُلد المختار في الطائف في السنة الأولى للهجرة، واستشهد في الكوفة سنة 67 للهجرة على يد مصعب بن الزبير. كنيته: أبو إسحاق.
أبوه: أبو عبيدة من كبار الصحابة، وقد استشهد في فتح فارس، واستشهد بعده ولداه الحكم وجبير.
وفي حكومته التي استمرت ثمانية عشر شهراً، قتل المختارُ ثمانيةَ عشر ألفاً من قتلة سيّد الشهداء الحسين (عليه السلام)، فضلاً عن اولئك الذين قتلهم أنصاره وإبراهيم بن مالك الأشتر خارج الكوفة وفي شاطئ نهر خازر.
في عيد الأضحى زار أبو محمّد الحكم بن المختار (رحمهما الله) الإمامَ الباقر (عليه السلام)، ولمّا عرّف نفسه دعاه الإمام (عليه السلام) عنده، فقال للإمام: أصلحك الله، إنّ الناس قد أكثروا القول في أبي، والقول والله قولك، قال (عليه السلام): "وأيُّ شيء يقولون"؟ قال: يقولون كذاب، ولا تأمرني بشيء إلاّ قبلته. فقال الإمام (عليه السلام): "سبحان الله. أخبرني أبي والله أنّ مهر أمّي كان ممّا بعث به المختار إليه. أو لم يبنِ دورنا، وقتل قاتلنا وطلب بثأرنا؟ فرحم الله أباك ـ وكرّرها ثلاثاً ـ، ما ترك لنا حقاً عند أحدٍ إلا طلبه".
وعن طفولته روي عن الأصبغ بن نباتة أنه قال: رأيتُ المختار على فخذ أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو يمسح على رأسه ويقول: "يا كيّس يا كيّس".

الروابط
المقالات: المقال التجريبي الثالث *

الفهرسة