الصنع، التصنع، الصناعة، الإستصناع
المسار الصفحة الرئيسة » مفاتيح البحث » الصنع، التصنع، الصناعة، الإستصناع

 البحث  الرقم: 1116  المشاهدات: 2091

الجذر: صنع



الفهرسة
القرآن الكريم: (20) سورة طه (٦٩): وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنّما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح السّاحر حيث أتى (2)،
سورة الأنبياء (٨٠): وعلّمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم فهل أنتم شاكرون (1)،
سورة المؤمنون (٢٧): فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا ووحينا فإذا جاء أمرنا وفار التّنّور فاسلك … (1)،
سورة النور (٣٠): قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إنّ اللّه خبير بما يصنعون (1)،
سورة الشعراء (١٢٩): وتتّخذون مصانع لعلّكم تخلدون (1)،
سورة النمل (٨٨): وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمرّ مرّ السّحاب صنع اللّه الّذي أتقن كلّ شيء إنّه … (1)،
سورة العنكبوت (٤٥): اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصّلاة إنّ الصّلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر … (1)،
سورة فاطر (٨): أفمن زيّن له سوء عمله فرآه حسنا فإنّ اللّه يضلّ من يشاء ويهدي من يشاء فلا تذهب نفسك … (1)،
سورة المائدة (١٤): ومن الّذين قالوا إنّا نصارى أخذنا ميثاقهم فنسوا حظّا ممّا ذكّروا به فأغرينا … (1)،
سورة المائدة (٦٣): لولا ينهاهم الرّبّانيّون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السّحت لبئس ما كانوا … (1)،
سورة الأعراف (١٣٧): وأورثنا القوم الّذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها الّتي باركنا فيها … (1)،
سورة هود (١٦): أولئك الّذين ليس لهم في الآخرة إلّا النّار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون (1)،
سورة هود (٣٧): واصنع الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الّذين ظلموا إنّهم مغرقون (1)،
سورة هود (٣٨): ويصنع الفلك وكلّما مرّ عليه ملأ من قومه سخروا منه قال إن تسخروا منّا فإنّا نسخر … (1)،
سورة الرعد (٣١): ولو أنّ قرآنا سيّرت به الجبال أو قطّعت به الأرض أو كلّم به الموتى بل للّه الأمر … (1)،
سورة النحل (١١٢): وضرب اللّه مثلا قرية كانت آمنة مطمئنّة يأتيها رزقها رغدا من كلّ مكان فكفرت بأنعم … (1)،
سورة الكهف (١٠٤): الّذين ضلّ سعيهم في الحياة الدّنيا وهم يحسبون أنّهم يحسنون صنعا (1)،
سورة طه (٣٩): أن اقذفيه في التّابوت فاقذفيه في اليمّ فليلقه اليمّ بالسّاحل يأخذه عدوّ لي وعدوّ له … (1)،
سورة طه (٤١): واصطنعتك لنفسي (1)
نهج البلاغة: (1) الخطبة ١٦٢: لبعض أصحابه وقد سأله: كيف دفعكم قومكم عن هذا المقام وأنتم أحق به؟ (1)