الخطبة ١٤٢: المعروف في غير أهله
المسار الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الخطب » الخطبة ١٤٢: المعروف في غير أهله

 البحث  الرقم: 143  المشاهدات: 2329
قائمة المحتويات ومن كلام له عليه السلام المعروف في غير أهله
وَلَيْسَ لِوَاضِعِ الْمَعْرُوفِ فِي غَيْرِ حَقِّهِ، وَعِنْدَ غَيْرِ أَهْلِهِ، مِنَ الْحَظِّ فِيَما أَتى إِلاَّ مَحْمَدَةُ اللِّئَامِ، وَثَنَاءُ الْأَشْرَارِ، وَمَقَالَةُ الْجُهَّالِ، مَادَامَ مُنْعِماً عَلَيْهِمْ: مَا أَجْوَدَ يَدَهُ! وَهُوَ عَنْ ذَاتِ اللهِ بَخِيلٌ!

مواضع المعروف


فَمَنْ آتَاهُ اللهُ مَالاً فَلْيَصِلْ بِهِ الْقَرَابَةَ، وَلْيُحْسِنْ مِنْهُ الضِّيَافَةَ، وَلْيَفُكَّ بِهِ الْأَسِيرَ وَالْعَانِيَ، وَلْيُعْطِ مَنْهُ الْفَقِيرَ وَالْغَارِمَ (1)، وَلْيَصْبِرْ نَفْسَهُ صَبرَ نفسه ـ بالتخفيف ـ: حَبَسها.">(2) عَلَى الْحُقُوقِ وَالنَّوَائِبِ، ابْتِغَاءَ الثَّوَابِ؛ فَإِنَّ فَوْزاً بِهذِهِ الْخِصَالِ شَرَفُ مَكَارِمِ الدُّنْيَا، وَدَرْكُ فَضَائِلِ الْآخِرَةِ، إِنْ شَاءَ اللهُ.

الهوامش

1- الغارم: مَنْ عليه الديون.
2- صَبرَ نفسه ـ بالتخفيف ـ: حَبَسها.



الفهرسة